​10 أطعمة تحافظ على الخلايا العصبية نشِطة

صورة أرشيفية
عمّان -غزة/ حنان مطير:

دماغ الإنسان رأس مالِه الأوّل والأساسي، وقد ميّزه الله به من باقي المخلوقات، ويتكون الدماغ من مجموعة كبيرة من الخلايا العصبية، تلك التي إن ماتت أو ضمرت فلا مجال لأن تعود لطبيعتها، لذلك كان لابدّ علينا أن نحافظ على تلك النعمة العظيمة المتمثلة في الخلايا العصبية سليمةً نشِطةً فعّالة، فكيف السبيل إلى ذلك؟

"فلسطين" تواصلت مع اختصاصية التغذية الدكتورة ربى مشربش لتتحدث لنا عن أهمية انتقاء الأطعمة للمحافظة على دماغ الإنسان من الإصابة بالزهايمر، الذي يصيبه بسبب تلف الخلايا العصبية، والمحافظة عليه بذاكرةٍ قويةٍ وعقلٍ سليم.

تقول الدكتورة مشربش لـ"فلسطين": "التغذية السليمة من أهم العوامل التي يمكن بها المحافظة على الذاكرة قويةً نشطة، إلى جانب الرياضة، فسوء التغذية مع قليل من العزلة الاجتماعية كفيل بإصابة الإنسان بضمور الدماغ، فلا يقدر أن يقوم بأنشطته اليومية".

ومن هذه الأطعمة -على وفق ما تذكر- زيت الزيتون الذي يحتوي على مادة مضادة للأكسدة؛ فهو من الأغذية المقوية للذاكرة والقادرة على حماية الخلايا من المواد السامة، ويمنع موت الخلايا العصبية والدماغية، ويمكن استهلاك 25- 30 ملم يوميًّا أي ما يصل إلى 3 ملاعق كبيرة، يمكن وضعها على السلطة أو اللبنة أو أي نوع من الطعام.

"وكذلك الشوكولاتة الداكنة اللون كونها مصنوعة من الكاكاو، وبالعادة تكون قليلة السكر وفيها مادة مضادة للأكسدة، ولها دوران مهمان في حياة الإنسان الصحية إذ تساعد على خفض ضغط الدم، وترفع مادة النيترك أوكسايد، إلى جانب ارتخاء الخلايا العصبية والأوعية الدموية، وهذا من شأنه أن يحمي الخلايا العصبية، فلو اخترت نوعًا من الحلويات فلتختر الشوكولاتة الداكنة" تضيف د. مشربش.

وتبين أن الكركم من الأطعمة التي تقلل الاكتئاب، ويعدّ مضادًّا للالتهابات والفطريات والفيروسات، فيفضل أن يوضع على كل أنواع الأطعمة، ولا مشكلة إن عُرّض لدرجات حرارة عالية.

تقول د. مشربش: "لا غنى عن التونا والجوز؛ فما يميزهما أنهما يحتويان على "دي إتش إيه"، وهو نوع من الأوميجا 3، علمًا أن الأوميجا 3-وهي الدهون غير المشبعة- ليست نوعًا واحدًا، إنما منها العديد من الأنواع، وأهمها "دي إتش إيه"، وهذه المادة يصنعها جسم الإنسان، لكن كفاءة تصنيعها قليلة، لذلك يجب تناول الأسماك، فهو مهم جدًّا للجميع، وتحتاج له الأم المرضع وضروري جدًّا لها".

وتتابع: "وكذلك العنب بلونيه الأحمر والأسود، فإنهما يحتويان على مادة مضادة للأكسدة، واسمها "ريسفيراترول"، وهي مهمة جدًّا لتقوية الذاكرة والخلايا العصبية، وكذلك الكزبرة والفجل؛ فهما يحتويان على مادة " الكيرسيتين" المضادة لأكسدة".

ومن تلك الأطعمة الممتازة للمحافظة على الخلايا العصبية-حسبما تذكر د. مشربش- الرمان فهو غني بالألياف وفيتامين "سي"، وكذلك الفراولة والتوت اللذان يحتويان على "الإيلاجيك أسيد" المضاد للأكسدة ويحمي من أمراض القلب والخلايا العصبية، وفي الغالب إن الفاكهة ذات اللون الأحمر غنية جدًّا بالمواد المضادة للأكسدة، وكذلك البروكلي؛ فهو غني بمادة الكولين نفسها الموجودة في البيض، التي تحمي الخلايا من المواد الضارة، وتزيد من قدرات الإنسان العقلية.