​10 مدربين استقالوا من فرقهم و5 أندية لم تغيِّر مدربيها

غزة/ علاء شمالي:

حافظت (5) فرق من الدرجة الممتازة على استقرار أجهزتها الفنية ولم تغير مدربيها خلال مشوار المنافسة، فيما قامت (7) فرق بتغيير المدربين أكثر من مرة.

ورغم حالة التذبذب في النتائج من جهة والطموح لتعديل المسار من جهة أخرى أبقت أندية شباب خانيونس وخدمات رفح وغزة الرياضي وشباب جباليا والقادسية على مدربيها دون اللجوء للعبة تغيير الأجهزة الفنية.

وكان (10) مدربين استقالوا من فرقهم خلال الجولات الماضية، حيث كان الشاطئ واتحاد خانيونس أكثر الفرق التي غيرت مدربيها بعدما تعاقب ثلاثة مدربين على مشوار الفريق في الموسم الحالي.

وتعتبر حالة الاستقرار الفني والإداري عاملاً مهماً للأندية لتحقيق أهدافها حتى في حالة التعثر المؤقت في النتائج والتي قد تتجاوزها الأندية التي أحياناً تجد نفسها مضطرة لتغيير المدربين لأسباب متعددة.

ونجح المدرب محمد أبو حبيب في قيادة فريق شباب خانيونس لصدارة جدول الترتيب فيما يطمح المدرب محمود المزين لمواصلة مشوار المنافسة على اللقب رغم التعثر بثلاث تعادلات في مرحلة الإياب.

وقدم المدرب غسان البلعاوي مشواراً مميزاً مع العميد غزة الرياضي ألبسه ثوب المنافسة على القمة وأعاد للفريق هيبته بعدما صارع على الهبوط الموسم الماضي، قبل أن يتراجع الفريق.

وفاجأ فريق شباب جباليا المتابعين بتثبيت أقدامه مبكراً في دوري الأضواء بقيادة مدربه الشاب أحمد عبد الهادي الذي نال إعجاب المتابعين، بعدما حقق هدف فريقه في البقاء في الدرجة الممتازة.

ورغم احتلال القادسية المراكز الأخيرة في جدول الترتيب إلا أن المدرب نادر النمس لم يغادر العارضة الفنية للفريق وواصل مشواره من أجل طمعاً في نجاح مهمته وإبقاء الفريق في دوري الأضواء.

وكان عماد هاشم مدرب الصداقة، آخر المدربين الذين انضموا لقائمة المستقيلين، فيما سبقه، حمادة شبير وربحي سمور من تدريب الشاطئ، وتحسين الجبور ونعيم السويركي من تدريب اتحاد خانيونس، وصائب جندية وهيثم حجاج من تدريب الشجاعية، وناهض الأشقر من تدريب شباب رفح، واحميدان بربخ من تدريب الهلال، ورأفت ريحان من تدريب الأهلي.