نطالب بتحقيق دولي

أبو الغيط: نقل السفارة شجع الاحتلال على قتل متظاهري غزة

القاهرة - فلسطين أون لاين

قال الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط الخميس، إن القرار الأمريكي بشأن نقل السفارة إلى القدس، شجع "إسرائيل" على العنف وقتل المدنيين العزل، مطالبا بتحقيق دولي.

جاء ذلك خلال كلمته في أعمال الدورة الاستثنائية لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى وزراء الخارجية العرب؛ بالقاهرة، لبحث خطة تحرك عربية لمواجهة قرار نقل السفارة الأمريكية للقدس والعدوان الإسرائيلي المتصاعد ضد الشعب الفلسطيني.

ووصف أبو الغيط، العنف الإسرائيلي بحق المدنيين العزل، بـ"حالة من العدوان السافر، بالتوازي مع غطرسة القوة والإمعان في العنف في مواجهة المدنيين العزل الأبطال، الذين انطلقت مسيراتهم من قطاع غزة".

وشدد على أن "القرار الأمريكي باطل ومنعدم مرفوض شعبيا ودوليا، والآن وفي المستقبل وهو قرار غير مسؤول يدخل المنطقة في التوتر".

وتابع "الموقف الأمريكي شجع إسرائيل على المضي قدما في بطش وقتل عشوائي، غير عابئة بالقانون أو الأعراف الإنسانية التي لا تبيح قتل المدنيين العزل".

وطالب بتحقيق دولي في الجرائم التي ارتكبها الاحتلال على حدود قطاع غزة، خلال الأيام الماضية.

وأضاف "ونشد على أيدي الشعب الفلسطيني، ونقف بجواره، ونعبر عن التقدير للأغلبية الكاسحة لدول العالم التي وققت إلى الجانب الصحيح من التاريخ بشأن القدس".

وقال أبو الغيط، "نطالب بالتمسك بقرارات الشرعية، ومجلس الأمن التي تعتبر القدس الشرقية محتلة".

وأدان قرار غواتيمالا نقل سفارتها إلى القدس.

وأشار إلى أن علاقتها، أو أي دولة أخرى، بالدول العربية ينبغي أن تخضع للمراجعة حال تكرار هذا الموقف.