​أكثر 5 شخصيات عرضًة للإحباط

صورة أرشيفية
غزة- القاهرة/ حنان مطير:



إنّ من أهم أسباب الاحباطالذي يمكن أن يتعرّض له الشخص هو ارتفاع سقف توقعاته من غير أن يؤسس لذلك السقف أعمدةٍ من التفاؤل والاجتهاد، ولكن هناك شخصيات غالبًا ما تصاب بالإحباط دون غيرها وتكون أكثر عرضةً له، يوضحها الدكتور أحمد هارون مستشار العلاج النفسي وعضو الجمعية العالمية للصحة النفسية في حديثه لـ ـ"فلسطين" وهي كالتالي:

الشخصية الأولى هي الفاقدون للمعلومات أو من لديهم معلومات خاطئة عن أنفسهم وعن من هم حولهم، والثانية – وفق قوله - كثيرو الشكوى، الذين بالعادة يصفون الحدث بشكل مبالغ فيه، وهذا يجدد فيهم الطاقة السلبية.

أما الثالثة فهي الأنانيون لأنهم دائمًا يشعرون بأنهم يفتقدون لشيء ما، والرابعة هي اللّوّامون الذين لا يتوقفون عن لوم أنفسهم وجلدهم لذاتهم ولوم الآخرين.

وأخيرًا الخامسة وهي المُبالِغون، وهم أولئك الذين يلومون أنفسهم على كل شيء فعلوه ويلومونها كل شيء لم يفعلوه، ثم يُطلقون العنان لأفكارهم بأنهم سيفعلون كل شيء بدون أن يفعلوا في الحقيقة شيئًا.