ارتقى إثر إصابته قبل أيام شرق غزة

آلاف المواطنين يشيعون جثمان الشهيد "الشوبكي"

جانب من جنازة الشهيد الشوبكي (الأناضول)
غزة - فلسطين أون لاين

شيع آلاف الفلسطينيين مساء اليوم جثمان الشهيد ساري داهود الشوبكي، الذي ارتقى متأثرا بجراحة التي أصيب بها خلال مشاركته في مسيرة العودة شرق غزة قبل أيام.

وكانت أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، اليوم الثلاثاء، استشهاد الشاب الشوبكي متأثراً بجراح أصيب بها قبل عدة أيام قرب الحدود الشرقية لمدينة غزة؛ خلال مشاركته بمسيرة "العودة وكسر الحصار".

وقال أشرف القدرة، المتحدث باسم الوزارة بغزة، في تصريح مقتضب، إن الشاب ساري داهود الشوبكي، استشهد في مستشفى "مار يوسف" بمدينة القدس المحتلة، متأثراً بجراحه التي أصيب بها قبل أيام.

ويتظاهر آلاف الفلسطينيين، قرب السياج الفاصل، منذ 30 مارس/آذار الماضي، بمسيرة العودة وكسر الحصار، للمطالبة بعودة اللاجئين الفلسطينيين إلى قراهم ومدنهم التي هجروا منها عام 1948، ورفع الحصار عن قطاع غزة.

ويقمع جيش الاحتلال الإسرائيلي تلك المسيرات السلمية بعنف، ما أسفر عن استشهاد عشرات الفلسطينيين وإصابة الآلاف بجراح مختلفة.

تحرير صحفي: ر،ن