إصابات بينهم مسعفة في جمعة "مسيراتنا مستمرة"

غزة - فلسطين أون لاين

أصيب قرابة 240 مواطناً ، بينهم مسعفة شرق مدينة رفح، برصاص الاحتلال الإسرائيلي، خلال قمع الاحتلال لمسيرة جمعة "مسيراتنا مستمرة".

وأكدت وزارة الصحة إصابة 240مواطن، 82 منها احيلت الى المستشفيات، بينما شملت حالتان ج خطيرة، أحداهما للمسعفة شروق أبو مسامح ، والأخرى لطفل .

وأفادت الصحة بأن قوات الاحتلال الاسرائيلي استهدفت سيارة اسعاف من نوع جيب لاند روفر يتبع لجمعيه الهلال الاحمر شمال قطاع غزة مما أدي الي كسر زجاج الباب الامامي واصابة المسعف معين المصري بقنبلة غاز في الصدر وتم نقله للمستشفي لتلقي الغلاج.

وتجمع الآلأف من المواطنين في قطاع غزة اليوم نحو الحدود الشرقية قطاع غزة، وذلك ضمن الجمعة الـ "23 بحراك مسيرة العودة وكسر الحصار."

وكانت الهيئة الوطنية لمخيمات مسيرات العودة وكسر الحصار دعت الفلسطينيين في قطاع غزة للمشاركة الواسعة في جمعة " مسيراتنا مستمرة".

وطالبت الهيئة المواطنين بالتوجه إلى مخيمات العودة شرق قطاع غزة، مؤكدة على سلمية المسيرة وجماهيريتها وعلى استمرارها حتى تحقق أهدافها التي انطلقت من أجلها وهي حماية حقنا في العودة إلى فلسطين وكسر الحصار الظالم عن غزة ورفضا لصفقة القرن الامريكية وما يسمى بالوطن البديل عن فلسطين المحتلة ضمن فعاليات مسيرة العودة وكسر الحصار.

وقال الناطق باسم حركة حماس عبد اللطيف القانوع إن: "مسيرات العودة السلمية ستجبر الاحتلال على دفع استحقاقات تهدئة عام 2014 وفي مقدمتها رفع الحصار الكامل عن قطاع غزة وستظل مستمرة في مواجهة مشاريع تصفية القضية الفلسطينية وتثبيت حق العودة".

واعتبر في بيان اليوم أن تثبيت تهدئة عام2014 مسار وطني مرحلي يحتاجه شعبنا، والمقاومة بكل أشكالها الدرع الحامي له وستبقى خيار شعبنا الإستراتيجي في مواجهة الإحتلال وتحقيق حلم العودة والتحرير.

وبين أن مسيرات العودة في أسبوعها ال 23 أكدت على قدرة شعبنا على مواجهة صفقة القرن وعبرت عن وحدته الوطنية ميدانياً وسياسياً.

ووصل عدد شهداء المسيرات العودة التي انطلقت في 30 مارس من العام الجاري أكثر من 160شهيدًا، ونحو 17 ألف جريح.

مواضيع متعلقة: