الاحتلال يمنع دخول ناشطة أميركية في مقاطعة (إسرائيل)

القدس المحتلة - الأناضول

ذكرت صحيفة "هآرتس" العبرية، اليوم الإثنين، أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي منعت ناشطة أميركية يهودية في "حركة مقاطعة (إسرائيل) وسحب الاستثمارات منها وفرض العقوبات عليها BDS" من دخول البلاد عبر "مطار بن غوريون" الدولي الليلة الماضية.

وتتهم سلطات الاحتلال أرئيل غولد بأنها ناشطة في منظمة “Code Pink” التي تتعاون مع حركة مقاطعة (إسرائيل).

وحسب "هآرتس" تم منع غولد من دخول (إسرائيل) لحظة وصولها "مطار بن غوريون" قرب "تل أبيب".

وسبق أن زارت غولد (إسرائيل) وتبين حينها أنها ناشطة في المقاطعة، لذلك تقرر منع دخولها مرة أخرى.

ولدى وصولها الليلة الماضية تم احتجازها والتحقيق معها من قبل محققين في المطار. وتقرر منعها من دخول (إسرائيل) بناء على توصيات وزير شؤون الاحتلال الاستراتيجية جلعاد أردان.

وقال أردان في توصيته إن هناك عدة مقاطع فيديو تظهر الناشطة الأميركية اليهودية وهي تتواجه مع جنود وشرطة الاحتلال في الخليل وتتهمهم بأنهم جنود نظام فصل عنصري قمعي.

من جهته، قرر وزير داخلية الاحتلال أرييه درعي، إلغاء قبولها في الجامعة العبرية ومنعها من دخول (إسرائيل).

وتعمد سلطات الاحتلال إلى منع الناشطين ضد (إسرائيل) من دخولها، وتضع قوائماً بأسمائهم في المطارات والمعابر الحدودية، وتقوم باعتقالهم والتحقيق معهم قبل إعادتهم إلى بلادهم.

وتعتبر (إسرائيل) حركة المقاطعة خطراً استراتيجياً، بعد تحقيق الحركة إنجازات على مستوى المقاطعة الاقتصادية للبضائع المنتجة فيها وفي المستوطنات تحديداً، وكذلك على مستوى المقاطعة الثقافية والفنية والأكاديمية من قبل الكثير من مشاهير العالم في مجالات الفن والعلوم.

مواضيع متعلقة: