38
إقرأ المزيد


ويُغلق ورشة للحدادة

الاحتلال يعتقل عشرة فلسطينيين من الضفة والقدس (محدث)

صورة أرشيفية لاعتقالات الاحتلال
رام الله - قدس برس

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر الخميس 16-2-2017 ، عشرة مواطنين فلسطينيين من الضفة الغربية والقدس المحتلتيْن، عقب دهم منازلهم وتفتيشها.

فقد ذكر المواطن يوسف دار موسى، أن قوة من جيش الاحتلال اقتحمت منزله ومنازل أشقائه في بلدة "بيت لقيا"، وشرع جنود الاحتلال بتفتيشها وتخريب محتوياتها.

وأضاف دار موسى، أنه بالتزامن من اقتحام منازلهم كانت هناك قوة إسرائيلية أخرى تقتحم محلات الحدادة التابعة لشقيقيه صدام، وحكيم، وقامت بمصادرتها معداتها بعد تفتيشها، وإغلاقها بالشمع الأحمر.

وكان تقرير صادر عن جيش الاحتلال الإسرائيلي، أفاد أن قواته أغلقت نحو 36 محلًا وورشة للخراطة، وصادرت مئات قطع السلاح خلال عام 2016، في عمليات الاقتحام والدهم التي تنفذها يوميًا في الضفة الغربية والقدس المحتلتيْن.

ويؤكد نشطاء ومؤسسات حقوقية أن استمرار الاحتلال في إغلاق ورش الحدادة والمخارط بحجة صناعة الوسائل القتالية، ما هي إلا ذريعة للتأثير على اقتصاد الفلسطينيين وقوت يومهم، ووسيلة لتهدئة الشارع الإسرائيلي في ظل تمكن شبان فلسطينيين من تنفيذ عمليات باستخدام أسلحة بدائية الصنع.

وقال تقرير صادر عن جيش الاحتلال، إن قواته اعتقلت الليلة الماضية، ستة فلسطينيين ممّن وصفهم بـ "المطلوبين"، بتهمة نشاط بعضهم في حركة "حماس" أو ممارستهم لأعمال تتعلّق بالمقاومة ضد جنود ومستوطني الاحتلال.

وأفاد التقرير، بأن الاعتقالات طالت ثلاثة فلسطينيين من بلدة "عزون" شرقي قلقيلية (شمال القدس المحتلة)، بينهم ناشطيْن من حركة "حماس".

وأشار إلى أن الاعتقالات كذلك طالت فلسطينيًا من بلدة "بيتا" جنوبي نابلس (شمالاً)، وآخريْن من بلدة "أبوديس" شرقي مدينة القدس المحتلة.

وبحسب تقرير جيش الاحتلال، فإن قواته أغلقت محلاً للحدادة في بلدة "بيت لقيا" جنوبي غرب رام الله، بزعم استخدامها كورشة لتصنيع الأسلحة.




تحرير إلكتروني: فاطمة الزهراء العويني
مواضيع متعلقة: