الاحتلال يوافق على خطط بناء أكثر من ألف وحدة استيطانية بالضفة

القدس المحتلة - فلسطين أون لاين

وافقت سلطات الاحتلال الإسرائيلي على خطط لبناء أكثر من ألف وحدة سكنية استيطانية في الضفة الغربية المحتلة، بحسب حركة "السلام الآن" اليسارية الحقوقية.

وأفادت الحركة الإسرائيلية (غير حكومية)، في بيان اليوم الأربعاء، أن سلطات الاحتلال وافقت على خطط لبناء 1004 وحدة سكنية، والتي أقرتها لجنة وزارة الدفاع أمس.

وتشمل الخطة بناء 370 وحدة سكنية في مستوطنة آدم قرب مدينة رام الله، وسط الضفة، التي تعرض فيها 3 مستوطنين للطعن بيد فلسطيني في يوليو/تموز ما أدّى إلى مقتل أحدهم.

وكان وزير جيش الاحتلال أفيغدور ليبرمان تعهد ببناء 400 وحدة سكنية جديدة في المستوطنة ردًا على عملية الطعن.

وبحسب حركة "السلام الآن" فإن 96% من الوحدات، التي تمت الموافقة عليها، "تقع في مستوطنات معزولة (لم تحددها) سيكون على (إسرائيل) - على الأرجح - أن تخليها في إطار اتفاق على أساس دولتين".

ويعتبر قرار المصادقة هذا الأحدث في سلسلة قرارات مماثلة اتخذت منذ تولي دونالد ترامب الرئاسة الأمريكية.

وأمس كشفت صحيفة "يسرائيل هيوم" الإسرائيلية، أن حكومة بنيامين نتنياهو صادقت على توسيع مستوطنة وسط الضفة (بيت ايل‎) ببناء 650 وحدة سكنية جديدة فيها، بدلا من 296 وحدة صادقت عليها في وقت سابق.

وتنتشر في الضفة الغربية -وفق بيانات نشرتها الحكومة الفلسطينية- أكثر من 196 مستوطنة (مرخصة من سلطات الاحتلال) وما يزيد عن 200 بؤرة استيطانية (غير مرخصة)، يقطن فيها أكثر من 700 ألف مستوطن.

ويمثل الاستيطان غير المشروع، والذي يلتهم مساحات كبيرة من أراضي الضفة الغربية (بما فيها القدس الشرقية)، العقبة الأساسية أمام استئناف مفاوضات السلام بين السلطة الفلسطينية والإسرائيليين، المتوقفة منذ أبريل/نيسان 2014.