الأردن: مستعدّون لدعم الإغاثة الأممية للنازحين السوريين دون فتح الحدود

عمان - فلسطين أون لاين

أعرب الأردن، اليوم الخميس، عن استعداده لدعم دور الأمم المتحدة في إغاثة النازحين السوريين داخل بلادهم، لكن "دون فتح الحدود".

وقالت المتحدثة باسم الحكومة الأردنية، جمانة غنيمات، إن بلادها "حريصة على حماية أمنها ومصالحها، وتواصل اتصالاتها للحفاظ على مناطق خفض التصعيد جنوبي سوريا".

وأضافت غنيمات، "طالما دعونا وأكدنا على الحل السلمي للأزمة السورية، حقناً لدماء الأشقاء، وانطلاقاً من ذلك، فإننا نؤكد بأننا على استعداد لدعم الأمم المتحدة في جهودها الإغاثية للنازحين السوريين في الداخل، دون فتح الحدود".

ومنذ الأسبوع الماضي، يشن النظام السوري والمليشيات المتحالفة معه، عمليات برية وغارات جوية مكثفة على مواقع المعارضة شرقي محافظة درعا، رغم تحذيرات أمريكية؛ ما أدى لنزوح آلاف السوريين عن منازلهم وافتراشهم البراري والسهول.

وتندرج محافظة درعا ضمن مناطق خفض التوتر، التي توصلت إليها تركيا وإيران وروسيا، في مايو/ أيار 2017، في إطار مباحثات أستانة حول سوريا.

غير أن اتفاقا روسيًا أمريكيًا جرّد درعا من هذه الصفة (خفض التوتر)، بعد شهرين فقط من الاتفاقية الثلاثية، أعقبها قطع الولايات المتحدة مساعداتها للمعارضة.

المصدر: الأناضول

مواضيع متعلقة: