"الأوقاف" تنفذ مشروع توزيع الأضاحي على الأسر الفقيرة

غزة - فلسطين أون لاين

نفذت الإدارة العامة للزكاة التابعة لوزارة الأوقاف والشئون الدينية "مشروع الأضاحي" لتوزيع اللحوم على الأسر الفقيرة التي حُرمت من إقامة شعائر النحر بسبب الظروف الاقتصادية الصعبة والحصار الخانق المفروض على قطاع غزة منذ سنوات وذلك بدعم كريم من وقف الديانة التركية ومؤسسة تيكا التركية و مجموعة عطاء.

وأوضح مدير الإدارة العامة للجان الزكاة بالوزارة أسامة اسليم أنهاتلقت عددًا من مشاريع الأضاحي لتنفيذها وتوزيع لحومها على الفقراء والمحتاجين،مبينا أنهم قبل العيد بأيام أنهوا كافة الإجراءات الرسمية اللازمة والخاصة بشراء العجول، واختيار الأوزان المناسبة والتأكد من سلامتها.

ونوه إلى أن اللجنة المكلفة بالإشراف على المشروع استلمت الكميات المطلوبة وتم تجهيزها لعملية الذبح.، حيث استعانت الوزارة بدكتور بيطري مختص من وزارة الزراعة للإشراف على الاضاحي والتأكد من سلامتها.

وبين اسليم أن عملية الذبح بدأت أول أيام عيد الأضحى المبارك، مشيراً إلى أن اللحوم تم تبريدها في ثلاجات خاصة لمدة 24 ساعة لضمان حفظها وإيصالها لمستحقيها دون أي مشاكل،وتم نقلها بسيارات مبردة خاصة إلى مراكز التوزيع.

ولفت إلى أن إدارته عملت بكل شفافية ودقة بالتعاون الكامل مع اللجنة المشرفة على المشروع والمكلفة من قبل الوزارة واللجان الفرعية التابعة لها.

و أوضح اسليم أنه في المرحلة الأولى وزعت الأوقاف من خلال لجان الزكاة(34) ألف كيلو جرام من اللحوم الحية على قرابة (15.000) أسرة بواقع (2) كيلو لكل منها بدعم كريم من وقف الديانة التركية، في حين تضمنت المرحلة الثانية ذبح (17) رأس أضحية وُزعت لحومها على (5260) أسرة بدعم من مؤسسة تيكا التركية.

وبين أنه في المرحلة الثالثة تم ذبح (48) رأس وُزعت على (4600) بواقع (2) كيلو لكلٍ منها بدعم منIHH التركية، كما أن مجموعة عطاء الخيرية ذبحت (50) خروف وزعت لحومها على (500) أسرة بواقع (2) كيلو لكل منها.

وأوضح اسليم أن اللجان التابعة لـ"الزكاة" والمنتشرة على مستوى القطاع قامت بترشيح الأسر الأشد فقرًا لدائرة البحث الاجتماعي فيها والتي بدورها قامت بمراجعة الأسماء وفلترتها لضمان عدم الازدواجية والتكرار وإيصال اللحوم إلى مستحقيها.

ونوه اسليم إلى أن طواقم الوزارة العاملة في المشروع واللجان الفرعية لهاوصلوا الليل بالنهار بدءًا من عملية الذبح حتى عملية التوزيع لضمان نزاهة العمل ووصول اللحوم إلى مستحقيها.

وأكد مدير الزكاة أن إدارته لن تدخر جهدًا في دعم ومساندة أبناء شعبنا الفلسطيني وتقديم يد العون لهم خاصة في ظل الظروف الصعبة والحصار الخانق والمفروض على قطاع غزة، مثمنًا في الوقت ذاته بجهود تركيا رئاسة وحكومة وشعبًا في دعم شعبنا الفلسطيني ومساندة قضيته العادلة