البرازيل تسعى لعبور صربيا والتأهل لثمن نهائي المونديال

موسكو - الأناضول

تتجه أنظار عشاق السامبا البرازيلية، غدًا الأربعاء، صوب ملعب "أتكريت أرينا" بالعاصمة الروسية موسكو، لمتابعة مباراة الجولة الثالثة للمجموعة الخامسة بكأس العالم لكرة القدم، التي تجمع البرازيل وصربيا.

وتعد هذه هي المباراة الثانية على مر التاريخ التي يتواجه فيها المنتخبان، بعد ودية 2014 والتي انتهت بفوز السامبا بهدف دون رد، أحرزه فريد غويديس.

تدخل البرازيل المباراة وهي على قمة ترتيب المجموعة برصيد 4 نقاط بفارق الأهداف عن سويسرا، بعد فوز وتعادل، أحرزت 3 أهداف ودخل مرماها هدف وحيد.

ويسعى منتخب السامبا لتحقيق الفوز والعبور لثمن النهائي، خاصة وأنه حتى الآن لم يقدم الأداء المقنع والمنتظر منهم خلال النسخة الـ 21 لنهائيات كأس العالم.

ويمتلك تيتي المدير الفني للبرازيل مجموعة من أبرز اللاعبين على الساحة العالمية، مثل نيمار وبيكر أليسون وتياغو سليفا وميرندا وفيليبي لويس ومارسليو وماركينيوس ودانيلو وكاسميرو ودوغلاس كوستا وريناتو أوغستو وفيليب كوتينيو وباولينيو وفيرناندينيو وويليان وروبيرتو فيرمينو وغابرييل خيسوس وتايسون.

على الجانب الأخر، تدخل صربيا المباراة وهي في المركز الثالث بالمجموعة برصيد 3 نقاط من فوز وهزيمة، وأحرزت هدفين وتلقت شباكها مثلهما.

وتعلم صربيا تمامًا أن فرصتها الأكبر للتأهل هي تحقيق الفوز، وربما تكون مفاجأة البطولة بإقصاء البرازيل، وتقدم صربيا أداء قوي خلال المونديال حتى الآن، وتعلم أنها أمام أحد القوى الكبرى في كرة القدم العالمية.

وأهدرت صربيا التأهل لثمن النهائي بعد أن تلقت الهزيمة من سويسرا بهدف لهدفين في الجولة الثانية للمجموعة.

ويمتلك ملادن كرستاييتش المدير الفني لصربيا، مجموعة من اللاعبين أصحاب البنية البدنية القوية وأبرزهم، فلاديمير ستويكوفيتش وأنتونيو روكافينا وأوروس سبايتش وألكسندر كولاروف وميلان روديتش ولوكا ميليفوغيفيتش وماركو غروييتش ونيمانيا ماتيتش وألكسندر ميتروفيتش وفيليب كوستيتش ولوكا يوفيتش وآدم لياييتش.

مواضيع متعلقة: