"الفواكه المجففة" .. مخزون صحي يجهله الكثيرون

صورة أرشيفية
غزة / نجلاء قزعاط:

"درهم وقاية خير من قنطار العلاج" من منا لم يتعرض لضغوطات الحياة، وكم من مرة نسينا تناول الطعام، وكم من مرة قالوا لك أنك تأكل طعاماً غير صحياً ولم تلق لتلك الأمور بالاً إلا بعد فوات الأوان، ولكن برأيكم هل يمكن للفواكه المجففة أن تحافظ على جسم الإنسان من الامراض؟

تعد الفواكه المجففة وجبة غذائية غنية بالمعادن مثل الفوسفات والبوتاسيوم والكالسيوم وفيتامين AوB والحديد والأحماض الدهنية اللازمة لبناء وحماية الجسم، ومن أشهرها الزبيب والتمر والخوخ والتين والمشمش.

يقول الدكتور عدلي سكيك خبير التغذية: إن الفواكه المجففة تحتوي على السكريات الطبيعية اللازمة بمد الجسم بالطاقة والحيوية وهي مفيدة جداً للنساء خاصة في المراحل الأخيرة من الحمل وبعد عملية الولادة.

وأضاف، "الفواكه المجففة وخاصة التين منها تقي الجسم من مشكلات الهضم، فهي تقضي على الإمساك وتزيد من مرونة الأمعاء لاحتوائها على ألياف غذائية، إضافة إلى أنها تعالج مشكلات العيون وتعمل على تحسين النظر".

وبيّن أنها تحتوى على الفيتامينات والمعادن فلها دوراً فعالاً في حمايةالبشرة وتعالج مشاكل بصيلات وجذور الشعر وتحميه من التساقط والتقصف وضعف النمو.

وتابع: "تناول حفنة من الفواكه المجففة بشكل منتظم تعمل على ضبط مستوى الكولسترول في الدم وتقي من مشاكل القلب والشرايين وتمنع إصابة الجسم بالأنيميا وتحسن مستوى الهيموغلويين في الدم وتخلصه من الصداع".

وأشار إلى أنه يمكن استبدال أقراص الحديد نظراً بأن طعمها غير محبب عند معظم الناس بتناول الفواكه المجففة ولكن تحت استشارة طبية وأن تكون بنفس المقدار.

وأوضح سكيك أنه يفضل الابتعاد عن الفواكه المجففة المغطاة بالسكر مثل الكيوي والأناناس وتناولها بكميات معتدلة حتى لا يصاب الجسم بالأمراض منها السمنة وفي بعض الأحيان بالسرطان.

ونوه إلى أن بعض الشركات لتصنيع الفواكه المجففة تلجأ إلى وضع مواد حافظة مثل مادة الكبريتيت من أجل الحفاظ على لونها كما في المشمش والزبيب ولكن في بعض الأحيان لمادة الكبريتيت أثار سلبية منها الإصابة بتشنجات في المعدة وطفح جلدي.

وختم حديثه بتوجيه نصيحة مهمة قائلاً: "يجب على الأم أن تهتم جيداً بطعام أبناؤها وخاصة وجبة الإفطار وتحرض أن تشمل على ألبان وأجبان، وتعليم الأبناء عادة اصطحاب زجاجة المياه في أي مكان، وقبل النوم إعطاء الطفل كوباً من الحليبولوكان مع التمر لكان أفضل".