بعد منع استمر أكثر من شهرين

الهليس يرجح إدخال الاحتلال المركبات إلى غزة الأسبوع الجاري

غزة - رامي رمانة

رجح نائب رئيس جمعية مستوردي المركبات، وائل الهليس سماح سلطات الاحتلال بتوريد المركبات الحديثة وقطع الغيار إلى قطاع غزةالأسبوع الجاري بعد منع استمر أكثر من شهرين ونصف.

وأوضح الهليس لصحيفة "فلسطين" أمس، أن وزارة النقل والمواصلات برام الله أخبرتهم بأن الاحتلال قد يسمح بتوريد المركبات المحتجزة في معبر بيت حانون/ إيرز، إلى قطاع غزة الأحد أو الإثنين المقبلين، والمقدر عددها 88 مركبة.

وأشار إلى أن الاحتلال يواصل منع احتياج قطاع غزة من المركبات وقطع الغيار قرابة الشهرين والنصف دون أسباب واضحة.

وشدد الهليس على أن تأخير إدخال المركبات يزيد من تكلفة الاستيراد، إذ تضطر الشركات المستوردة لدفع مبالغ إضافية للمكان المستأجر في ميناء أسدود في الداخل المحتل.

وتستورد شركات النقل في قطاع غزة مركباتها من أوروبا وكوريا على وجه التحديد.

تجدر الإشارة إلى أن سلطات الاحتلال كانت حظرت توريد إطارات المركبات "الكاوتشوك" إلى قطاع غزة عقب حرق المتظاهرين إطارات مستعملة في مسيرات العودة الأسبوعية بالقرب من السياح الفاصل بين قطاع غزة والمناطق المحتلة عام 1948.

مواضيع متعلقة: