الهيئة الخيرية الفلسطينية العالمية تباشر عملها من إسطنبول

إسطنبول- فلسطين أون لاين

أعلنت عدة منظمات خيرية فلسطينية وتركية خطوة إستراتيجية لتنظيم وتوحيد عملها الخيري لدعم فلسطين وأهلها، وذلك عبر مؤسسة فلسطينية كبيرة في إسطنبول باسم الهيئة الخيرية الفلسطينية العالمية، مشيرة إلى أنها حصلت على الموافقات الرسمية.

ويتشكل مجلس إدارة الهيئة من شخصيات مخضرمة في العمل المؤسسي الخيري تركية وفلسطينية، ومن رؤساء ومديري جمعيات خيرية فاعلة في فلسطين وتركيا، وستشمل خدماتها أبناء الشعب الفلسطيني داخل وخارج فلسطين.

وقرر مجلس إدارة الهيئة منح الشيخ الدكتور رمضان طنبورة رئيس جمعية الفلاح الخيرية في فلسطين الثقة لترؤس الهيئة، التي تتخذ في إسطنبول المقر الرئيس لها.

ومن جهته شكر طنبورة الجمهورية التركية رئيسًا وحكومة وشعبًا على التسهيلات التي قدمتها للهيئة كي تنطلق وتباشر عملها، وخص بالذكر رجل الأعمال الخبير الاقتصادي المستشار يوسف أوغلو، وجميع المسئولين الذين ساعدوا على منح الهيئة الثقة والترخيص.

وبين أن الهيئة ستقدم خدماتها للشعب الفلسطيني في الداخل والخارج، وخاصة في القدس وغزة، حيث التضييق والحصار والفقر، وكذلك ستسهم في خدمة اللاجئين الفلسطينيين في مخيمات الشتات، وخاصة مخيمات لبنان وسوريا والأردن.

وأكد طنبورة أن مكاتب الهيئة وحساباتها البنكية مفتوحة وميسرة لكل "مسلم غيور يرغب في تقديم يد العون للشعب الفلسطيني المرابط"، قائلًا: "إن تركيا منفتحة على العالم بأسره، ولا عذر لمن لا يستطيع التحويل لفلسطين بسبب عوائق الاحتلال، لأنه بإمكانه الآن التحويل للهيئة بكل سهولة ويسر من أي دولة في العالم، وتوصلها الهيئة إلى المستحقين لها".

مواضيع متعلقة: