الجيش المصري: مقتل زعيم "تنظيم الدولة" وسط سيناء

القاهرة- الاناضول

أعلن الجيش المصري، الأربعاء، مقتل ناصر أبو زقول، الذي وصفه بأنه "أمير التنظيم بوسط سيناء"، بعد تبادل كثيف لإطلاق النيران.

وقال، في بيان، إن "قوات الجيش الثالث الميدانى قامت بمداهمة عدد من المناطق الجبلية الوعرة وسط سيناء، وأسفرت عملية المداهمة عن القضاء على ناصر أبو زقول أمير التنظيم الإرهابى بوسط سيناء وذلك بعد تبادل كثيف لإطلاق النيران".

ولم يسم البيان التنظيم إلا أن وسائل إعلام محلية تحدثت في 2017 عن أن أبو زقول هو نائب قائد تنظيم "بيت المقدس" (ولاية سيناء) بوسط سيناء، ويبلغ من العمر 40 عامًا.

وأوضح الجيش المصري، في بيانه، أنه "عثر بحوزته (أبو زقول) على بندقية آلية، وقنبلتين يدويتين وكمية كبيرة من الذخائر و6 خزائن بندقية آلية وجهاز اتصال لاسلكي".

وينشط في سيناء، عدة تنظيمات أبرزها "أنصار بيت المقدس"، الذي أعلن في نوفمبر/ تشرين الثاني 2014، مبايعة تنظيم "داعش" الإرهابي، وغيّر اسمه لاحقا إلى "ولاية سيناء" أعلن مسؤوليته عن مقتل مئات من عناصر الجيش والشرطة.

ويأتي ذلك بالتزامن مع عملية عسكرية انطلقت 9 فبراير/ شباط الماضي تحت عنوان "سيناء 2018"، وتستهدف مواجهة مسلحين بسيناء (شمال شرق) ودلتا مصر والظهير الصحراوي غرب وادي النيل، دون تحديد موعدة لنهاية العملية.