الكلية الجامعية توفر 100 منحة دراسية لخريجيها

غزة - فلسطين أون لاين

أعلنت الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية أنها وزعت مجموعة من المنح الدراسية على خريجيها من أصحاب الشهادات العالقة، وذلك ضمن مشروع دعم الرسوم الدراسية المتبقية على الخريجين المحتاجين في الكلية الجامعية، بتمويل من الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية – الكويت.

وحضر حفل الإعلان: أحمد كردية رئيس وحدة تنمية الموارد، ومحمد نصار رئيس قسم العلاقات العامة، وطالب طالب ممثل قسم شئون الطلبة، والعشرات من الخريجين المستفيدين من المنحة.

وهنأ كردية الخريجين على استفادتهم من هذا المشروع النوعي الذي سيتيح لهم الحصول على شهاداتهم الجامعية، والانطلاق إلى سوق العمل للمنافسة على فرص العمل المتاحة، مؤكدًا أن هذه المنحة تأتي في سياق الجهود التي تبذلها الكلية لخدمة طلبتها وخريجيها من أصحاب الوضع الاقتصادي الصعب، معربًا عن أمله في تواصل التعاون المشترك والبناء في إطار خدمة قطاع الطلبة والخريجين.

من جانبه أفاد طالب أن المستهدفين من المنحة كافة ثبتت لهم، وبإمكانهم البدء بإجراءات التخرج والحصول على شهاداتهم الجامعية، مقدمًا شكره الجزيل للهيئة الخيرية الإسلامية العالمية – الكويت على دعمها الكريم لأهالي قطاع غزة، وفي مقدمتهم خريجو الجامعات والمؤسسات الأكاديمية، مؤكدًا ضرورة تضافر الجهود بين المسئولين في المجتمع كافة، لدعم الجامعات وطلبتها وإنجاح مسيرتهم التعليمية.

وأعرب المستفيدون عن سعادتهم الغامرة بالحصول على هذه المنحة التي ستمكنهم من الانطلاق إلى حياتهم المهنية وخوض غمار العمل، وشكروا الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية على اهتمامها بهم وهم على مقاعد الدراسة وبعد التخرج فيها، وكذلك شكروا الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية – الكويت على مساندتهم والوقوف إلى جانبهم، في هذا الوقت الصعب الذي يعاني فيه أهالي قطاع غزة بفعل الحصار والإغلاق وشح الموارد والإمكانات.

وكان 100 من خريجي الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية في مختلف الاختصاصات والبرامج من أصحاب الشهادات العالقة قد استفادوا من مشروع دعم الرسوم الدراسية المتبقية على الخريجين المحتاجين في الكلية الجامعية، الممول من الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية – الكويت، وذلك ضمن الجهود التي تبذلها الكلية الجامعية لدعم الخريجين ذوي الوضع الاقتصادي المتردي.