​اللــوز الأخــضـر.. للرشاقة أيضًا

شحدة العالول
الخميس ٢٩ ٠٣ / ٢٠١٨

يحتوي اللوز الأخضر على 20% من وزنه بروتين، وكلّ 30 غرام منه يساوي 150 ملليجرام من الحليب كامل الدسم، وكذلك فهو مصدر مهمّ للمعادن مثل المغنيزيوم والمنغنيز والكالسيوم والفوسفور والنحاس والصوديوم والبوتاسيوم والزنك والحديد والكبريت والسيلينوم, أمّا الفيتامينات فتشمل: C، A، B1، B2، B3، B6، B9، E ، K، وكذلك فإنّ اللوز الأخضر غنيّ بالألياف.

فــوائـده:

  • لتشمع الكبد, فينظف الكبد من الدهون والسموم التي تتجمع فيه، ويمنع تكون حصى المرارة.
  • يعالج تهيّج الجهاز الهضمي حيث يكوّن طبقة عازلة فوق المناطق المتهيجة، فيمنع احتكاك الطعام والفضلات بها, ويمنع تأثير العصارات الهاضمة.
  • يعالج الإمساك وذلك لغناه بالألياف، كما يكافح الديدان المعوية.
  • يحافظ على صحة الأسنان والعظام لمحتواه من الفوسفور, ويعالج اللثة الدامية بعد عصر قشور اللوز.
  • للسمنة؛ حيث يقضي على دهون الجسم ويساعد في تحقيق الرشاقة بشكل أسرع ويكبح الشهية. ولكن لا بدّ من عدم تخطّي 20 حبّة متوسّطة الحجم في اليوم, فاللوز يحتوي على 20% سعرات حرارية، وذلك لأن جدران خلايا اللوز تعيق امتصاص جزء من الدهون الموجودة فيه إلى داخل الجسم، الأمر الذي يخفض احتمالات الإصابة بزيادة الوزن، ويساعد على إنقاص الوزن وذلك لاحتوائه على مجموعة من الأحماض الدهنية التي لا تسبب ضررا للجسم والتي تستهلك سعرات حرارية في عملية التمثيل الغذائي.
  • لالتهاب الكلى والمسالك البولية, حيث يقضي على البكتيريا التي تهاجم الكلى والمسالك البولية، ويفتت بعض أنواع الحصى والأملاح.
  • مفيد للسعال، والسعال المزمن والربو, ويعزّز صحة الرئتين، ويستعمل لعموم أمراض الصدر، وقشر اللوز المغلي يعالج الرشح والتهابات الحلقوم والسعال، والرئتين.
  • لأمراض القلب, فالدهون الصحية فيه تساعد في الحماية من أمراض القلب، فهو مفيد جداً للقلب والشرايين، ويقي من الإصابة بالسكتة الدماغية والشرايين التاجية ويعالج خفقان القلب, فهو غنيّ بمادة الأرجينين، لذلك يسهم في حماية شرايين القلب وعضلاته.
  • يخفّض الكولسترول الضار بين 7,5 و17% عند الأشخاص الذين يتناولونه بانتظام، وصحيح أنه يحتوي على 50% من الزيوت، إلّا أنها ذات نوعيّة جيّدة تشمل حامض الأولييك الموجود أيضاً في زيت الزيتون، إضافة إلى الأوميغا 6، ويعزز مستوى الكولسترول الجيد.
  • يحافظ على ضغط الدم ضمن المستويات الطبيعية، ويمنعه من الارتفاع وذلك لوجود المغنيسيوم والبوتاسيوم.
  • يُخفّض نسبة سكر الدم, حيث يحتوي على كمية منخفضة نسبيًّا من النشويات، بما يعادل ربع غرام للحبة الواحدة، ما يجعله طعامًا ذا تأثير إيجابي على السكر في الدم, كما أنه يزيد إفراز الأنسولين.
  • للسرطان, إذ يجنب الإنسان الإصابة بالكثير من أنواع السرطان وذلك لوجود 20 نوعاً من المركّبات المضادة للأكسدة في قشره, وبفضل احتوائه على مادة الألفا تُكوفيرول (Alpha Tocopherol) يمنع اللوز الأخضر أكسدة الخلايا، وبالتالي فإنّ هذه الفائدة مهمّة جداً للإنسان بشكل عامّ والمدخّن خاصة.
  • تناول 30 غرامًا من اللوز الأخضر بعد ممارسة الرياضة يساعد في الحفاظ على دور التستوستيرون ومنع تحوّله إلى الإستروجين، إضافة إلى منع تكسّر العضل ومساعدة الجسم في زيادة نسبة الحرق.
  • زيته ينفع لجفاف البشرة, لمحتواه من الفيتامينات والتي تمنح البشرة ترطيباً مميزاً, وللحفاظ على الأغشية المخاطية للخلايا الجلدية، كما يعمل على تغذية الطبقات المختلفة من الجلد، ويزيل تهيج الجلد وتآكله، ويعالج تشقق وجفاف اليدين والرجلين، والحروق من الدرجة الأولى.
  • يحمي من مرض الزهايمر ويُقوي الذاكرة, لمحتواه من المعادن خصوصاً الفوسفور، والزيوت الحمضية غير المشبعة.
  • يحمي من مرض هشاشة العظام لوجود الكالسيوم فيه.
  • للحامل, لغناه بفيتامينB و Aوكذلك بالحديد، وهي عناصر ضرورية للحامل والرضيع.
  • يهدئ الأعصاب، ويمنع الأرق، ويعالج الأمراض العصبية بالعموم والأوجاع، كما يعالج الصداع موضعياً وعبر الفم, وأيضاً التعب, حيث يحتوي على كمية كبيرة من الفيتامينات التي تمنح النشاط.
  • مفيد لمرضى الرعاش الباركنسوني.
  • يكافح العقم.
  • يمنع فقر الدم لمحتواه من فيتامينات B المركبة، والحديد والمعادن.
  • يُحمص اللوز ويضاف الى القهوة ، فيخفف نسبة الكافيين ، ويمكن استعماله كبديل كلي للبن والقهوة.
  • يخفف من أمراض الحساسية خصوصاً الشري.
  • يقوي البصر، ويمنع قصور النظر والعشى الليلي، عبر فيتامين A الذي يحتويه .
  • يقوي المناعة لغناه بمضادات الأكسدة, والتي تساعد على طرد السموم والمواد الضارة من الجسم، وتساعد أيضا على تنشيط الجهاز المناعي ما يساعد الجسم على مقاومة الأمراض والمسببات المرضية بشكل أكثر فاعلية.
  • مُعالج للشعر, نظراً لاحتوائه على العديد من الفيتامينات والمعادن اللازمة لنموه والتي تساعد على تغذية الشعر من جذوره وحتى أطرافه ولذلك فإنه يقلل تساقط الشعر.
  • يحمي من الشيخوخة ويعطي النضارة للبشرة.
  • مفيد لالتهاب الرحم.

أضرار كثرة تناول اللوز الأخضر:

  • يتفاعل اللوز مع كثير من أنواع الأدوية التي تتفاعل مع المنغنيز لوجود المنغنيز بكثرة فيه مثل: الأدوية المضادة للحموضة، والأدوية المليّنة، وبعض أدوية ضغط الدم.
  • يسبب الخمول إذا تم تناول الكثير منه، وذلك بسبب ارتفاع نسبة فيتامين E في الجسم.
  • يُسبّب الانتفاخ والغازات لوجود ألياف غذائية في تركيبته.
  • مَن يعاني الحساسية من الجوز والبندق، عليه أيضاً تفادي تناول اللوز لأنه سينعكس سلباً على حالته.

مواضيع متعلقة: