"الماتادور" الإسباني يخشى المفاجآت الروسية

موسكو - الأناضول

يخوض المنتخب الإسباني، غدًا الأحد، مواجهة محفوفة بالمخاطر عندما يصطدم بروسيا المستضيفة لبطولة كأس العالم لكرة القدم في دور الـ16 (ثمن النهائي) للعرس العالمي.

وانتزعت إسبانيا بطاقة العبور بعد تصدرها لترتيب المجموعة الثالثة برصيد 5 نقاط من تعادل مع البرتغال بثلاثة أهداف لكل منهما، ثم الفوز على إيران بهدف نظيف، وأخيرًا التعادل مع المغرب بهدفين لكل منهما.

ويخشى "الماتادور" مفاجآت المنافس الذي من المؤكد أنه يتسلح بعاملي الأرض والجمهور لصالحه، الأمر الذي دفع فيرناندو هييرو المدير الفني إلى تحذير لاعبيه من التهاون بالمنافس أو التقليل من شأنه وخوض المباراة بمنتهى الجدية.

كما طالب هييرو لاعبيه بضرورة عدم الالتفات إلى الجماهير الغفيرة التي من المتوقع حضورها اللقاء لمؤازرة روسيا، والتركيز في المباراة منذ بدايتها لنهايتها.

ويقع هييرو في حيرة من أمره حيث لن يغيب عن إسبانيا أي لاعب للإصابة أو الإيقاف وستكون جميع الخيارات متاحة أمامه.

وينوي الدفع بنفس العناصر الأساسية المتمثلة في ديفيد دي خيا لحراسة المرمى، وسيرخيو راموس وسيرجيو بوسكيتس وجوردي ألبا وجيرارد بيكيه وأندريس انييستا ودييغو كوستا وإيسكو.

ولم يخسر منتخب إسبانيا في آخر 23 مباراة، فاز في 15 وتعادل في 8، وتعد هذه أطول سلسلة حالية بين المنتخبات الـ32 المشاركة في مونديال 2018، آخر خسارة له كانت قبل عامين أمام إيطاليا في دور الـ16 من يورو 2016 بهدفين دون رد.

على الجانب الآخر، يتسلح المنتخب الروسي بعاملي الأرض والجمهور لصالحه، حيث أنه تأهل لثمن النهائي بعد احتلاله لوصافة المجموعة الأولى برصيد 6 نقاط من انتصارين على السعودية بخماسية نظيفة ومصر بثلاثة أهداف لهدف، وأخيرًا هزيمة من أوروغواي بثلاثية نظيفة.

وتخوض روسيا ثمن نهائي المونديال لأول مرة منذ انهيار الاتحاد السوفيتي، وكانت أفضل نتائج الاتحاد السوفيتي السابق بلوغ قبل النهائي في نسخة 1966 في إنجلترا.

سيغيب عن منتخب روسيا اللاعب دجاجويف لعدم اكتمال شفائه من الإصابة، بينما سيفتقد الدب الروسي لخدمات اللاعب إيجور سمولينكوف لتلقية بطاقة حمراء في اللقاء السابق ضد منتخب أوروغواي.

وسيدخل منتخب روسيا اللقاء وكله أمل في تخطي منتخب إسبانيا مع إعطاء اللاعبين بعض الإرشادات الدفاعية لمواجهة الهجوم العاصف للماتادور الإسباني، حيث أن المدرب تشيرتشيسوف سيدفع بكل قوتة في المباراة القادمة متمثلًا في الاستعانة ببعض النجوم على غرار جيركوف و سمولوف وغيرهما من اللاعبين.

وبالنظر إلى لغة التاريخ، لم تحقق روسيا أي انتصار على إسبانيا في 6 مواجهات جمعت بينهما، حيث فاز "الماتادور" بواقع 4 مرات وتعادل الفريقان (مرتين).

مواضيع متعلقة: