المدير العام لـ"دانون" الفرنسية: جئت للاستماع إلى مطالب المغاربة من حملة المقاطعة

​الدار البيضاء - الأناضول

قال إيمانويل فابير، الرئيس المدير العام لشركة "دانون" الفرنسية، إن زيارته، اليوم الثلاثاء 26-6-2018، إلى المغرب تأتي على خلفية حملة المقاطعة لمنتوجات فرع الشركة بالبلد الأخير، و"الاستماع إلى مطالب المغاربة لتغيير الأمور".

جاء ذلك في مقطع فيديو نشره فابير، اليوم، على الصفحة الرسمية لشركة "دانون" عبر "فيسبوك".
ومنذ 20 أبريل/نيسان الماضي، تتواصل في المغرب حملة شعبية، لمقاطعة منتجات ثلاث شركات في السوق المحلية، تبيع الحليب والماء والوقود.

وتستهدف الحملة غير المسبوقة، شركة لبيع الوقود يمتلكها وزير الفلاحة، عزيز أخنوش، وشركة للمياه المعدنية تمتلكها مريم بنصالح، الرئيسة السابقة للاتحاد العام لمقاولات المغرب (أكبر تجمع لرجال الأعمال)، وأيضا شركة "سنترال دانون" الفرنسية للحليب.

وقال فابير، في الفيديو، إنه "يتفهم مقاطعة المواطنين الواسعة لمنتوجات شركته منذ أكثر من شهرين"، معربا عن "أسفه" لذلك.
وأضاف أنه "سيعقد مؤتمرا صحفيا للتحدث مع كوارد الشركة والعمال والمستهلكين والمزارعين والمواطنين لمعرفة الوضع في الميدان؛ ولتغيير ما يمكن تغييره".

ولفت إلى أن "هذه المقاطعة تبعث برسالة قوية للشركة" الأم (دانون).
وفي مايو/أيار الماضي، أعلنت شركة "سنترال دانون" بالمغرب أن "قيمة عملياتها التشغيلية ستنخفض بنسبة 20 بالمائة، كما سجلت عجزاً بحوالي 15 مليون دولار، وذلك في النصف الأول من العام الجاري".
وبسبب الخسائر "الفادحة" التي تكبدتها، قالت "سونطرال دانون"، في بيان سابق لها، إنها قررت تقليص كمية الحليب التي تقتنيها من تعاونيات الحليب (التعاونية هي تجمع لعدد من المزارعين) بنسبة 30 بالمائة.

وقررت الشركة كذلك، الاستغناء عن عدد كبير من العمال الذين وظفتهم في الشهور الستة الأخيرة.

وطالب لحسن الداودي، الوزير المغربي المنتدب المكلف بالحكامة (الحوكمة) والشؤون الاقتصادية، في 6 يونيو/حزيران الجاري، بإعفائه من منصبه بعد مشاركته في احتجاج لعمال شركة تواجه حملة مقاطعة، وفق بيان للأمانة العامة لحزب "العدالة والتنمية" قائد الائتلاف الحكومي.

مواضيع متعلقة: