"الملف 4000" يلاحق نتنياهو وزوجته

نتنياهو وزوجته خضعا بداية مارس/آذار الحالي لتحقيقات الشرطة بشأن ملف فساد (رويترز)
القدس المحتلة - فلسطين أون لاين

طلبت شرطة الاحتلال الإسرائيلي التحقيق مجددا مع رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو وزوجته سارة قبل نهاية الشهر الجاري بشبهة فساد.

وقالت القناة الإسرائيلية الأولى إن الشرطة طلبت من المستشار القانوني لحكومة الاحتلال أفيخاي مندلبليت السماح لها باستدعاء نتنياهو وزوجته سارة مرة أخرى للتحقيق قبل حلول عيد الفصح نهاية الشهر الجاري.

وأشارت القناة الإسرائيلية إلى أن التحقيق سيتركز على القضية المعروفة "بالملف 4000"، والمتعلقة بحصول شركة بيزك الإسرائيلية للاتصالات على تسهيلات مالية واسعة في مقابل منح نتنياهو وزوجته تغطية إعلامية إيجابية في الموقع الإخباري "والا نيوز" المملوك لصاحب شركة "بيزك" شاؤول ألوفيتش.

وقالت القناة الأولى إن الشرطة ستواجه نتنياهو وزوجته ببعض المعلومات التي قدمها شاهد الحق العام في "الملف 4000" وهو نير حيفتس.

وكانت الشرطة حققت مع نتنياهو وزوجته بشبه الفساد في الملف نفسه مطلع الشهر الجاري، ورجحت القناة الإسرائيلية أن تحقق الشرطة أيضا مع يائير ابن رئيس الوزراء الإسرائيلي.

توصية بالإدانة

وسبق لشرطة الاحتلال أن أوصت الشهر الماضي المستشار القانوني للحكومة بإدانة نتنياهو بتهم تلقي الرشوة، والخداع وخيانة الثقة في ملفي فساد، ويتعلق الأمر بشبهات فساد في صفقة شراء غواصات عسكرية من ألمانيا ضمن القضية المعروفة باسم "الملف 3000"، كما يتهم رئيس الوزراء الإسرائيلي في ما يعرف بـ "الملف 1000" بتلقي هدايا ثمينة مقابل امتيازات.

ودفعت تحقيقات الفساد إلى خروج عدة مظاهرات في تل أبيب في الفترة الماضية للمطالبة برحيل نتنياهو.

وفي سياق متصل، تمكن نتنياهو من تجاوز أزمة حكومته الائتلافية التي كانت تهدد بإجراء انتخابات مبكرة، وذلك بسبب خلافات أطراف التحالف الحكومي بشأن مشروع قانون إعفاء المتدينين اليهود من الخدمة العسكرية، إذ صوّت البرلمان الإسرائيلي في الساعات الأولى من صباح الخميس على مشروع موازنة عام 2019، وهو ما يعني تجاوز التحالف الحكومي أزمته بشأن مشروع القانون.

المصدر: وكالة الأناضول, الجزيرة