ضمن الجولة الـ17 للدوري الممتاز

النشامى والثوار .. مواجهة استثمار الفرص واستعادة الثقة

غزة/ إبراهيم عمر:
يسعى شباب خانيونس للابتعاد في الصدارة، حين يستضيف اليوم نظيره شباب جباليا ضمن منافسات الجولة السابعة عشرة للدوري الممتاز.

ويسعى "النشامى" لتحقيق الفوز والاقتراب خطوة مهمة نحو حصد اللقب للمرة الثانية في تاريخه، وذلك على حساب شباب جباليا الذي يطمح بدوره للعودة بنتيجة ايجابية.

وتبدو الفرصة سانحة أمام شباب خانيونس لتوسيع الفارق في الصدارة، والاستفادة من خسارة المتصدر الحالي الصداقة، أمس، أمام اتحاد الشجاعية، وهي الخسارة الثانية على التوالي لحامل اللقب.

وسيعمل المضيف كل ما بوسعه للحصول على النقاط الثلاثة التي سترفع رصيده إلى 35 نقطة، أي أنه سيوسع الفارق إلى 4 نقاط عن الصداقة، قبل 3 جولات فقط من نهاية البطولة.

وانتزع شباب خانيونس في الجولة الماضية تعادلاً بطعم الفوز من مضيفه خدمات رفح، ليؤكد رغبته في حصد اللقب الذي توج به مرة واحدة موسم 2010-2011، ويمني النفس بتكرار نفس السيناريو في الموسم الحالي.

ويعول "النشامى" الذي يقدم مستويات مميزة بقيادة مدربه محمد أبو حبيب، بشكل كبير على جماهير الفريق التي يتوقع أن تتوافد بأعداد غفيرة اليوم لدعم ومؤازرة الفريق، خصوصاً مع اقتراب بطولة الدوري من نقطة النهاية، وتلقي الفريق للعديد من الهدايا من منافسيه.

ويعد شباب خانيونس أقل فرق الدوري تعرضاً للهزيمة، حيث خسر في مباراتين فقط، مقابل 9 انتصارات، و5 تعادلات، وسجل 23 هدفاً كثاني أكثر فرق الدوري وصولاً لشباك المنافسين، بينما تلقى مرماه 14 هدفاً، وهو نفس عدد الأهداف التي تلقاها الصداقة، بينما يبقى خدمات رفح الأفضل دفاعياً بتلقيه 9 أهداف فقط.

أما شباب جباليا، فسيحاول اليوم الخروج بنتيجة ايجابية وتعويض خسارته القاسية في الجولة الماضية أمام اتحاد الشجاعية بأربعة أهداف دون رد، علماً أن الفريق يحتل حالياً المركز السادس برصيد 23 نقطة، وقد أمّن نفسه في وسط الدوري فعلياً.

وقدم شباب جباليا في الأسابيع الماضية مستويات مميزة بقيادة المدرب أحمد عبد الهادي، وكان بإمكانه التقدم إلى مراكز المنافسة في جدول الدوري، قبل الخسارة المؤلمة أمام الشجاعية.

وسيكون الهدف الرئيسي للفريق اليوم العودة من جديد لسلسلة النتائج الجيدة والحفاظ على مركزه المتوسط في جدول الدوري، خصوصاً أنه سيخوض المباراة بدون ضغوط بعكس معظم فرق الدوري الأخرى، ومن بينها منافسه اليوم شباب خانيونس.

وفاز "الثوار" في 6 مباريات، مقابل 5 هزائم و5 تعادلات، وسجل 14 هدفاً، بينما عانى دفاعياً بتلقيه 18 هدفاً، علماً أن مباراة الذهاب بين الفريقين انتهت بفوز شباب خانيونس بهدف دون رد سجله اللاعب معتز أبو سل.