​الراحلون عن الدرجة الممتازة يتفوقون على الوافدين

غزة/وائل الحلبي:

سادت حالة من الاستقرار على فرق الدرجة الممتازة عقب انتهاء فترة الانتقالات الصيفية, التي شهدت شدا وجذبا ما بين رحيل لاعبين عن المسابقة وقدوم أعداد أخرى من الوافدين, الذي سيكون الموسم القادم هو الأول لهم في دوري الدرجة الممتازة.

أعداد الراحلين عن الدرجة الممتازة تفوقت بفارق لاعبين عن أعداد اللاعبين الوافدين, حيث شهدت قائمة الراحلين 32 لاعباً فيما استقدمت الدرجة الممتازة 26 لاعباً جديداً.

الوافدون

نستعرض هنا الفرق التي جلبت اللاعبون الجدد والبداية ستكون ببطل الدوري الممتاز شباب خانيونس الذي استقدم ثلاثة لاعبين هم محمد الزقزوق والحارس محمود سلامة ومحمد ياسر الفقعاوي, فيما اكتفى جاريه اتحاد وخدمات خانيونس باستقدام لاعب واحد لكل منهما من الوافدون الجدد, حيث ضم الأول اللاعب علي أبو عبيدة فيما سيظهر تامر مكرم مع الثاني للمرة الأولى في الدرجة الممتازة.

على صعيد الفرق الرفحية فإن شباب رفح لم يستقدم أي لاعب جديد للدرجة الممتازة وجميع من ضمهم سبق لهم اللعب في البطولة, نفس الأمر الذي ينطبق على فريق اتحاد الشجاعية, فيما سيظهر مع خدمات رفح في الموسم القادم اللاعبان أحمد حماد وسعد القاضي.

قائمة الشاطئ عجت باللاعبين الجدد التي شهدت ضم أربعة لاعبين لم يلعبوا في الدرجة الممتازة من قبل وهم بلال النجار ومهند أبو زيد وأنس غريب وفادي عوض الله, فيما ضم غزة الرياضي ثلاثة لاعبين هم هشام إسليم ومحمد المنايعة وبهاء الدعالسة.

شباب جباليا كان له نصيب جيد من اللاعبين الجدد على الدرجة الممتازة بضمه لكلاً من طارق العطار وإبراهيم أبو المعزة ونائل شاهين وعطايا جربوع والحارس نضال أبو فول, فيما كان نصيب الهلال أربعة لاعبين هم أحمد عثمان والحارسين أحمد عليان وحذيفة مشمش وعلي الجعيدي.

بدوره شهدت قائمة الصداقة وجود لاعبان جديدان هما أحمد الكرنز ومحمد إسليم, فيما ضمت قائمة بيت حانون الأهلي لاعباً واحداً هو محمد حسن جودة القادم من نادي الرباط.

ويحمل العديد من اللاعبين الجدد آمال كبيرة على وجودهم في الدرجة الممتازة للمرة الأولى, حيث يتطلعون لتقديم صورة مميزة لأنفسهم في أول موسم لهم في البطولة التي تُسلط عليها الأضواء بشكل كبير, مما يزيد من رغبة هؤلاء اللاعبين في التألق وتقديم مستويات تساهم في قيادة فرقهم لتحقيق النتائج المرجوة.

الراحلون

عجت قائمة الراحلون عن الدرجة الممتازة بالعديد من اللاعبين المخضرمين نظراً لتقدم بعضهم في السن أو لرغبتهم في إنهاء مسيرتهم في الدرجات الأولى أو الثانية خاصة وأنها لا تحتاج للمجهود الكبير الذي تبذله أندية الدرجة الممتازة في التدريبات والمباريات.

أبرز هؤلاء المغادرين كان مدافع خدمات الشاطئ زياد التلمس الذي انضم لصفوف الرضوان, إلى جانب حسن هتهت الذي انضم للمجمع الإسلامي برفقة الحارس نايف الغول, وأعلن محمد شتيوي انضمامه لصفوف نماء, فيما خلت قائمة شباب رفح من اسم قائد الفريق المخضرم محمد بارود, من جانبه أعلن حسام الكرد لاعب الأهلي عن نهاية مشواره كلاعب بنهاية الموسم الماضي.

وشهدت هذه القائمة انضمام سامي الداعور وأحمد أبو العطاء والحارس مجد أبو العمرين لصفوف الأهلي, وضم فريق بيت لاهيا اللاعبون علاء السقا والحارسين خالد عبيد من الهلال ومعتز المشهراوي والوليد حجازي من الشجاعية, فيما تعاقد خدمات النصيرات مع عامر عاشور لاعب الهلال ومحمود عطية لاعب الشاطئ ورشيد النمس من خدمات رفح.

القادسية استفاد من مغادرة أربعة لاعبين للدرجة الممتاز واستعان بخدماتهم وهم محمد السطري ولباد الأخرس ومحمد الشاعر من شباب رفح والحارس جابر أبو خاطر من خدمات رفح, فيما شهدت قائمة الجلاء انضمام لاعبان من الدرجة الممتاز هما عبد الرحمن عرام من شباب خانيونس وعلاء ضهير من القادسية, وضم التفاح الثنائي احمد الدباس من اتحاد خانيونس ومحمود الريفي قادماً من الهلال.

وضم خدمات البريج المخضرم حازم قفة قادماً من الصداقة, فيما استعاد خدمات المغازي لاعبه محمد أبو ظاهر "جوهر" من شباب جباليا وضم هيثم أبو راشد من الهلال, وانضم يوسف شلدان وجمال الأفغاني لبيت حانون الرياضي قادمين من الشاطئ, فيما أعلن أحمد العمواسي هداف القادسية السابق الانضمام لصفوف العطاء وانضم زميله المخضرم حسن موسى لصفوف الاستقلال فيما سيلعب زميلهم علي القاضي في فريق الأقصى, بدوره غادر طارق العايدي صفوف اتحاد خانيونس دون أن يوقع عقد مع أي نادي أخر.

وشهدت الفترة الماضية انتقال عدد من لاعبي الدرجة الممتازة لصفوف أندية دوري المحترفين بالضفة الغربية, حيث وصل إليها لاعبا شباب خانيونس أمجد أبو شقير وباسل أبو بطنين, فيما لا زال ثمانية أخرين في انتظار حصولهم على التصاريح حيث ستكون الفرصة سانحة لهم للعب مع فرقهم الغزية في حال عدم صدورها خلال أيام قليلة.

مواضيع متعلقة: