"التعاون الإسلامي" بأفغانستان: الاستعدادات جارية لإعلان هدنة خلال الأضحى

صورة أرشيفية
​أنقرة - الأناضول

قال الممثل الخاص لمنظمة التعاون الإسلامي في أفغانستان السفير حسين عوني بوتسالي، إن الاستعدادات جارية لإعلان هدنة مؤقتة بين حركة "طالبان" والحكومة الأفغانية خلال عيد الأضحى.

جاء ذلك في تصريح صحفي، اليوم السبت، من العاصمة أنقرة، على هامش مشاركته في مؤتمر السفراء الأتراك.

وكانت الهدنة المؤقتة لمدة ثلاثة أيام خلال عيد الفطر الماضي، بمثابة "بصيص أمل لإمكانية المصالحة الوطنية ووقف الاقتتال بشكل متبادل"، بحسب بوتسالي.

وأشار إلى أن الاستعدادات جارية لإعلان هدنة جديدة بين الجانبين خلال عيد الأضحى على غرار عيد الفطر الماضي.

واستذكر أن تركيا تتولى رئاسة "التعاون الإسلامي" حاليا، مضيفا: "قد تتمكن تركيا من إنشاء أرضية لاتخاذ خطوات دائمة من شأنها إرساء السلام في أفغانستان خلال دورتها الرئاسية".

وبخصوص موقف المجتمع الدولي حيال الوضع في أفغانستان، فقال بوتسالي: " للأسف، ليست أفغانستان على صدارة أجندة المجتمع الدولي، لذا فإن الكارثة الإنسانية الناشبة لم تُلاحظ ولم تحظَ بالأهمية التي تستحقها".

وأعلنت الرئاسة الأفغانية، نهاية يوليو/ تموز الماضي، أن غني قد يعرض على طالبان وقفًا لإطلاق النار، خلال عيد الأضحى، في أغسطس/ آب الجاري، بعد هدنة مماثلة في عيد الفطر الماضي.

وفي 7 أغسطس/آب الجاري، أعلنت الحكومة الأفغانية، أن واشنطن أجرت محادثات مع طالبان، في العاصمة القطرية الدوحة الشهر الماضي، بهدف التمهيد لمحادثات سلام رسمية بين الحركة والحكومة.

وتقاتل حركة طالبان، منذ سنوات، القوات الحكومية والقوات الدولية المنتشرة في أفغانستان.