​الطقس الجيد يجعل رواد فيسبوك وتويتر أكثر سعادة

مدريد - الأناضول

أفادت دراسة دولية حديثة، بأن حالة الطقس تؤثر على الحالة المزاجية لرواد مواقع التواصل الاجتماعي، وأنه كلما كان الطقس جيدًا، كلما كان رواد الشبكات الاجتماعية أكثر سعادة.

الدراسة أجراها باحثون بجامعة تشارلز الثالث في أسبانيا، بالتعاون مع زملائهم في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا وجامعتي كاليفورنيا وستانفورد بالولايات المتحدة، وجامعة موناش والوكالة العلمية الوطنية في أستراليا، ونشروا نتائجها، في عدد الأربعاء من دورية (PLOS ONE) العلمية.

ولرصد العلاقة بين الظروف المناخية والحالة المزاجية لرواد مواقع التواصل الاجتماعي، جمع الباحثون 2.4 مليار مشاركة عبر موقع فيسبوك، و1.1 مليار تغريدة عبر موقع تويتر بين عامي 2009 و2016.

وقام الباحثون بتحليل المشاعر لكل تدوينة باستخدام أداة خاصة لتصنيف المشاركات بناء على الكلمات الرئيسية، إلي إيجابية أو سلبية.

وللقيام بذلك، أخذ الباحثون في الاعتبار عدد الكلمات الإيجابية والسلبية المشتركة في مشاركات المستخدمين وقارنوا النتائج مع بيانات الأرصاد الجوية اليومية لكل موقع.

وأظهرت النتائج أن رواد مواقع التواصل الاجتماعي يفضلون الأيام الدافئة والمشمسة بدلاً من الأيام الباردة والرطبة، وأن حالة الطقس تؤثر على حالتهم المزاجية.

وقال الدكتور استيبان مورو، قائد فريق البحث إن "حجم هذا التأثير كبير جدًا، بحيث يمكن وضعه بنفس درجة التأثير الناجم عن تغير الحالة المزاجية التي تحدث على الشبكات الاجتماعية في أعقاب أحداث كبرى مثل الزلزال الذي وقع في كاليفورنيا في أغسطس 2014".

وأضاف أنه إذا ساءت الأحوال الجوية في المستقبل، فقد يعني أن مزاجنا سيزداد سوءًا أيضًا".