الزراعة: ارتفاع أسعار اللحوم بغزة بسبب الارتفاع العالمي وزيادة الطلب

غزة/ رامي رمانة:

عزت وزارة الزراعة بغزة، الارتفاع الطارئ على أسعار بيع اللحوم الحمراء الطازجة في السوق المحلية إلى ارتفاع أسعار اللحوم والأعلاف عالمياً، وزيادة الاستهلاك المحلي، وتقنين الوزارة من حجم الأبقار الموردة إلى القطاع.

وارتفع سعر بيع كيلو لحم العجل للمستهلك من 35 - 45 شيقلاً، وسعر كيلو لحم البقر من22 - 26 شيقلاً.

وبين مدير دائرة الإنتاج الحيواني بالوزارة طاهر أبو حمد، أن أسعار بيع اللحوم تشهد ارتفاعاً في الأسواق العالمية، وهو ما انعكس على السوق الإسرائيلية التي يستورد منها تجار قطاع غزة احتياجات مزارعهم من اللحوم.

وأضاف إلى ذلك ارتفاع أسعار الأعلاف على المستوى الدولي وتأثيرها على رفع تكاليف التسمين والتربية في المزارع المحلية.

أما عن الأسباب المحلية التي ساهمت في رفع الأسعار فبين أبو حمد أن المؤسسات الخيرية تنظم إفطارات جماعية للعائلات المستورة والفقيرة وكذلك تنظم المؤسسات إفطارات لموظفيها وعامليها مما رفع ذلك من حجم الطلب على اللحوم.

وأضاف أبو حمد إلى الأسباب أيضاً، اشتراط وزارته على المستوردين عدم ادخال أبقار لاحمة لقطاع غزة يزيد عمرها عن أربع سنوات لا تصلح للبيع في الأسواق الإسرائيلية. وتوقع عودة الأسعار إلى التراجع تدريجياً بعد انقضاء شهر رمضان وعيد الفطر.

وأشار إلى أن وزارته تسمح باستيراد اللحوم الحمراء المجمدة، وهي تشكل بدائل للعائلات غير القادرة على اقتناء اللحوم الطازجة.

ولفت إلى أن قطاع غزة يستهلك 250 طنا من اللحوم الحمراء المجمدة مصدرها امريكيا اللاتينية واستراليا.

وتضم مزارع التربية في قطاع غزة 8 آلاف رأس عجل، و70 ألف رأس من الأغنام. فيما يستورد القطاع سنوياً 32 ألف رأس من العجول، و10 آلاف رأس من الأبقار.

ارتفاع أسعار الدواجن

وعلى صعيد أسعار بيع الدواجن بين أبو حمد أن أسعار بيع الدواجن للمستهلك المحلي مرتفعة بسبب الطلب المرتفع في الشهر الفضيل. ويتراوح سعر كيلو الدجاج في السوق المحلي ما بين 11-12 شيقلاً.

وكانت أسعار الدواجن قفزت قبل ثلاثة أسابيع، عند 13-14 شيقلاً للكيلو الواحد، وعزت الوزارة السبب إلى نفوق 15% من الدواجن في مزارع التربية بسبب ارتفاع درجات الحرارة.

ويبلع حجم استهلاك قطاع غزة من الدجاج في الأوقات الطبيعية 2.5 مليون دجاجة، غير أن هذا الاستهلاك انخفض إلى 1.5 مليون تقريباً منذ فرض السلطة عقوباتها الاقتصادية على غزة.


وتواصل وزارة الزراعة منع توريد الدجاج المجمد وأجزائه من الخارج باستثناء "الجناح" و"الظهر" لمحدودي الدخل، وذلك لإتاحة الفرصة لتسويق الإنتاج المحلي. ويستورد قطاع غزة من تلك الأجزاء(700 )طن شهرياً.