الزراعة تُحذّر مربّي اللحوم من تسويق إنتاجهم قبل انتهاء مفعول المضادات الحيوية

غزة/ رامي رمانة:

حذّر نائب مدير عام الخدمات البيطرية بوزارة الزراعة د.حسن عزام، من الإفراط في استخدام المضادات الحيوية في مزارع اللحوم الحمراء والبيضاء في قطاع غزة، وتسويق الإنتاج قبل انتهاء مفعول تلك المضادات حمايةً لصحة المستهلك.

وأكد عزام لصحيفة "فلسطين" أن وزارته بالتعاون مع الطب الوقائي ودوائره الصحة التابعة للبلديات تتابع عمل المزارع في هذا الصدد، ولا تسمح بالاستخدام العشوائي لهرمونات النمو.

والمضادات الحيوية هي كيماويات تنتج كليًا أو جزئيًا بواسطة الجراثيم (عادة من الفطر والبكتيريا) ولها قدرة خاصة عندما تكون بتركيزات منخفضة على وقف نمو أو قتل العديد من الجراثيم.

ويوضح عزام أن المضادات الحيوية يلجأ إليها المزارعون لعلاج ووقاية كائنات من أمراض ظهرت بسبب سوء التربية، وعدم ملاءمة المكان وتقلبات الطقس.

وأكد عزام متابعة وزارته توريد المضادات الحيوية من الخارج، وإخضاعها للفحص والمتابعة، كما أنها تشترط على المربين عدم استخدامها دون وصفة الطبيب البيطري، ومن يخالف يخضع نفسه للمساءلة القانونية.

وبين أن الوزارة تمنع المربين من تسويق منتجاتهم خاصة الدواجن قبل التأكد من خلوّ المنتجات من آثار المضادات الحيوية، حفاظًا على صحة المستهلكين.

وقال: إن الوزارة أتلفت كميات من الدواجن قبل تسويقها لاحتوائها على آثار مضادات حيوية، مشددًا على أن الوزارة تنفذ جولات ميدانية للمزارع والحظائر بصورة مستمرة وفجائية وتخضع عينات الإنتاج للفحوص.

وشدد على أن الوزارة تنفذ جولات ميدانية مستمرة وفجائية على المزارع وأخذ عينات خاصة من المجهزة للبيع للتأكد من خلوها من المضادات الحيوية.

وكشفت دراسة علمية حديثة أشرف عليها باحثون بريطانيون، ونشرت مؤخرا عبر صحيفة “The Telegraph” البريطانية، أن الإفراط في إعطاء الدواجن المضادات الحيوية بشكل روتيني يشكل خطرًا على صحة الإنسان.

ويعتقد الباحثون أن الإفراط في استخدام أدوية المضادات الحيوية في المزارع هو الذي يقود لانتشار العدوى المقاومة للأدوية في البشر مع نتائج كارثية.

وأوضح الباحثون أن الإفراط في استخدام المضادات الحيوية في الإنتاج الحيواني يثير مشكلة مقاومة المضادات الحيوية، حيث تفقد الأدوية قدرتها في السيطرة على النمو الميكروبي بشكل فعال، ويكون المرض غير قابل للعلاج، وفقا لمنظمة الصحة العالمية (WHO).

ويقدر الاتحاد الأوروبي أن هناك ما لا يقل عن 25000 شخص يموتون في أوروبا كل عام بسبب العدوى المقاومة للمضادات الحيوية.

وأشار عزام إلى أن الوزارة تفرض على المزارعين استخدام لقاحات وقائية ضد الأمراض المعروفة تصيب اللحوم الحمراء والبيضاء، مشيرًا إلى أن الوزارة عادة ما توفر لقاحات اللحوم مجانًا.

اللقاح هو مصل وقائي لمرض ما يصيبالكائن الحي، يعطي عبر الماء، أوالرش، أو الحقن، وتختلف الجرعة حسب الصنف والأعمار.

مواضيع متعلقة: