منذ 7 أيام

​"أم نضال" تضرب عن الطعام لتفرج السلطة عن ابنها

حملة الاعتقالات السياسية الأخيرة طالت 96 مواطنا
سلفيت/ غزة - خضر عبد العال:

تصر خديجة فتاش "أم نضال" على مواصلة إضرابها المتواصل عن الطعام منذ 7 أيام، حتى تفرج أجهزة أمن السلطة في رام الله عن نجلها "مراد فتاش" المعتقل على خلفية سياسية.

وقالت "أم نضال" لصحيفة "فلسطين" اليوم الثلاثاء: "أنا مستمرة في إضرابي عن الطعام حتى يتم الإفراج عن نجلي مراد".

وفي السابع من يناير/ كانون الثاني الجاري اعتقلت قوة من أجهزة أمن السلطة مراد فتاش (23 عاماً) من منزله عائلته في مدينة سلفيت شمال الضفة الغربية، دون تقديم مذكرة اعتقال أو توجيه أية تهم تذكر له.

وذكرت "أم نضال" أنها تعرضت عدة مرات لانتكاسة صحية استدعت نقلها للمشفى على إثر إضرابها المتواصل.

وناشدت كافة مؤسسات حقوق الإنسان والمؤسسات الحقوقية للتدخل من أجل الإفراج عن نجلها المعتقل في سجن الأمن الوقائي.

وفي الوقت ذاته طالبت رئاسة السلطة بالإفراج الفوري عن نجلها، أو عرضه على المحكمة إذا كان مذنباً كما تدعي أجهزة الأمن، وليس تمديد الاعتقال فقط دون محاكمة.

وأفادت لجنة الحريات العامة في الضفة الغربية أن أجهزة أمن السلطة اعتقلت خلال حملة الاعتقالات السياسية الأخيرة قرابة 96 معتقلا سياسيا، وتؤكد مؤسسات حقوقية أن هؤلاء يتعرضون لصنوف متعددة من التعذيب في سجون وزنازين السلطة.