أمريكا تلغي مساعدات مالية لباكستان

صورة أرشيفية
​إسلام أباد - الأناضول

قررت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) إلغاء مساعدات بقيمة 300 مليون دولار لباكستان بدعوى فشلها في اتخاذ إجراءات حاسمة ضد "الجماعات الإرهابية".

وذكرت إذاعة "راديو باكستان" اليوم الأحد، نقلًا عن المتحدث باسم البنتاغون، المقدم كون فوكنر، أن البنتاغون يحتاج لموافقة الكونغرس على القرار.

وقال فوكنر: "بسبب عدم اتخاذ إجراءات حاسمة من جانب باكستان لدعم استراتيجية جنوب آسيا جرى تحويل المبلغ المتبقي وهو 300 مليون دولار لصالح برامج أخرى".

وأضاف أن البنتاغون يريد إنفاق المبلغ "على أولويات عاجلة أخرى" في حالة موافقة الكونجرس على ذلك.

وأوضح أن الكونجرس ألغى تخصيص مساعدات أخرى إلى باكستان (في وقت سابق) هذا العام بقيمة 500 مليون دولار مما يجعل إجمالي المبلغ الذي أعيد تخصيصه 800 مليون دولار.

ويأتي إلغاء المساعدات قبيل زيارة متوقعة لوزير الخارجية الأمريكي، مايكل بومبيو، إلى باكستان للقاء رئيس الوزراء الجديد عمران خان.

يشار أن العلاقات بين الحليفين في الحرب ضد الإرهاب تراجعت منذ يناير/ كانون الثاني، العام الماضي، بعد أن تولى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب منصبه، ويرجع ذلك أساسا إلى صدام المصالح في أفغانستان التي مزقتها الحرب.

وتتهم واشنطن إسلام أباد بإيواء ملاذات آمنة لإرهابيين مسؤولين عن شن هجمات على القوات الأجنبية في البلاد، وهو ما ترفضه باكستان.