​"أمير" و"لؤي" .. طفلان خرجا للتنزه بغزة فعادا شهيديْن

غزة - الأناضول

لم تكتمل نزهة الطفلان الفلسطينيان، أمير النمرة، ولؤي كحيل، في حديقة عامة بمدينة غزة، فالطائرات الحربية التابعة لجيش الاحتلال الإسرائيلي قصفت مبنى بجوار الحديقة، أسفر عن استشهادهما على الفور.

وعصر السبت، توجه الصديقان اللذين لم يتجاوزا 16 من عمرهما إلى الحديقة المعروفة محلياً باسم "الكتيبة" للترفيه عن نفسيْهما في ظل ارتفاع درجات الحرارة وانقطاع التيار الكهربائي.

واعتلى أمير، ولؤي مبنى قيد الإنشاء بجوار الحديقة التي قصداها في محاولة للابتعاد عن ضجيج الحياة والتقاط بعض الصور من مكان مرتفع إلا أن طائرات الاحتلال باغتتهما بقصف المبنى لتنهي آخر نزهة لهما.

وفي وقت سابق اليوم، استشهد الطفلان، وأصيب 25 آخرون، تصادف وجودهم بالقرب من المبنى المستهدف.

ويقول المسن أمير نمرة، جد الشهيد، أمير: "طفلان يلعبان ما لهم أي ذنب قتلتهم (إسرائيل)".

ويضيف: "صديقان طول الوقت يقضيان أوقاتهما معاً ذهبا للعب في مكان عام لا يوجد أي موقع عسكري ولا أي صواريخ".

ولفت إلى أن "الاحتلال قتلهم بلا ضمير ولا معنى للإنسانية".