انتشال 8 جثامين إثر غرق قارب للمهاجرين في تونس

تونس - الأناضول

أنقذت السلطات التونسية 14 مهاجرًا غير شرعي وانتشلت جثامين 8 آخرين، قضوا بعد غرق قاربهم، أول أمس الجمعة، قبالة سواحل صفاقس جنوبي البلاد، بحسب مسؤول أمني.

وتعود تفاصيل الحادثة، حسب الناطق الرسمي باسم الحرس الوطني حسام الجبابلي، إلى وجود قارب صيد كان ينوي عبور المياه الإقليمية خلسة، وعندما حاولت قوات الحرس إيقافه، قام بعض المهاجرين برشقها بالزجاجات الحارقة.

وبين الجبابليأن 4 مهاجرين ألقوا بأنفسهم في عرض البحر لدى إيقاف قوات الحرس للقارب، قبل غرقه خلال مواجهات بين المهاجرين وقوات الحرس، ما تسبب في غرق 8 أشخاص، وإنقاذ بقية الركاب.

وتتوزع جنسيات الأشخاص الذين تم إنقاذهم بين 4 تونسيين و10 أفارقة، شخصان من جمهورية الكونغو، وثمانية من كوت ديفوار.

كما بين الجبابلي أنه لم يتم التعرف على بقية جنسيات القتلى، إلا أن المعطيات الأولية أثبتت أن 3 أشخاص منهم هم أصحاب جنسية تونسية.

ولم يوضح المصدر التونسي إجمالي أعداد ركاب القارب، وما إذا كانت هناك جثامين أخرى لغرقى.

غير أنه شدد على أن السلطات التونسية قد دفعت، منذ يوم أمس وحتى اليوم الأحد، بعدد من الغواصين من الحرس البحري والحماية المدنية وجيش البحر للقيام بالتمشيط البحري.

يذكر أنه في شهر حزيران/يونيو المنقضي، عرفت تونس حادثة غرق مركب لهجرة غير شرعية في سواحل جزيرة قرقنة (جنوب شرق)، أسفرت عن مصرع 87 شخصاً غرقاً، وإنقاذ 70 آخرين.

مواضيع متعلقة: