إقرأ المزيد


بينهم رمضان شلح وأحلام التميمي

أربعة فلسطينيين على قائمة أهم المطلوبين لـ"إف بي آي"

الناصرة- فلسطين أون لاين

نشر مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي "إف بي آي" قائمة تتضمن أسماء 29 شخصية من مختلف دول العالم، قال إنها مطلوبة للاعتقال على خلفية مشاركتها في عمليات أسفرت عن مقتل مواطنين أمريكيين.

وبحسب ما نشرته صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، اليوم، فإن الـ"إف بي آي" أدرج أربع شخصيات فلسطينية على هذه القائمة؛ أبرزها الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي رمضان شلح.

ورصد مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي جائزة مالية قدرها 5 مليون دولار لمن يقوم بتسليم "شلح" البالغ من العمر 59 عاما، والذي يتّهمه بالمسؤولية عن "سلسلة من عمليات القتل والتفجيرات، فضلا عن الابتزاز وغسيل الأموال"، على حد زعمه.

كما ضمّت القائمة الأمريكية اسم الأسيرة الفلسطينية المحررة أحلام التميمي (37 عاما)، والمتهمة بمرافقة المقاوم القسامي عزالدين المصري منفذ عملية "مطعم سبارو" في القدس المحتلة عام 2001، وأدت لمقتل عدد من المستوطنين ومواطنين أمريكيين اثنين.

ويعدّ الفلسطيني عبد العزيز عودة (67 عامًا)، هو ثالث المدرجين على لائحة المطلوبين لـ"إف بي آي"، وهو من مؤسسي حركة "الجهاد الإسلامي".

ورابع هذه الشخصيات، هو حسين العمري (71 عاما)، وهو أفغاني الجنسية من مواليد مدينة يافا، وقد رصد مكتب التحقيقات الفيدرالي جائزة مقدارها 5 مليون دولار لمن يدلي بمعلومات عنه، على خلفية مشاركته المزعومة في تفجير طائرة تابعة لخطوط "بان أمريكان" العالمية في 11 آب/ أغسطس 1982، والتي أسفرت عن مقتل أحد الركاب وجرح 16 آخرين ومحاولة قتل 267 راكبًا.

ويقف على رأس القائمة الأمريكية رئيس تنظيم القاعدة أيمن الظواهري، والذي رُصد مبلغ 25 مليون دولار لمن يسلمه.

وقالت حركة الجهاد تعقيبًا على تجديد القرار الأمريكي بإدراج الدكتور شلح على قائمة المطلوبين، إنه "ليس جديدا بل تم منذ سنوات طويلة ، ويتكرر كل عام تقريباً ، ما يدلل على أن أمريكا تستخدم سلطتها وأذرعها لخدمة الاٍرهاب الذي تغذيه في كل العالم وفي مقدمته الإرهاب الاسرائيلي".

وأضافت الجهاد في بيان لها، إن "شلح معروف بدفاعه المستمر عن شعبه ووطنه وقضيته، متمسك بثوابت أمته وشعبه وبحقه في وطنه فلسطين، ويرفض مطلقًا التنازل أو التفريط، ولن يستجدي الرضا الامريكي كما تفعل دول وحكومات في المنطقة، من الباب الإسرائيلي".