​استشهاد طفل فلسطيني دهسه مستوطن غرب الخليل

صورة أرشيفية
رام الله / فلسطين أون لاين:

استشهد طفل فلسطيني، ليلة الاثنين/ الثلاثاء، بعد دهسه من قبل مستوطن إسرائيلي على الشارع الرئيسي قرب مستوطنة "أدوه" غرب مدينة الخليل.

وقالت مصادر فلسطينية، إن الطفل طارق ذبانية (7 أعوام) من بلدة "ترقوميا" غربي الخليل، استشهد متأثرا بإصابته بعد تعرضه للدهس من قبل مستوطن.

وأوضحت، أن الطفل كان يقود دراجة هوائية على الشارع بالقرب من مستوطنة " ادوره" المقامة على أراض فلسطينية غرب الخليل، والمحاذية لمكان سكنه وتم نقله إلى أحد المشافي الاحتلال حيث أعلن عن استشهاده في ساعة متأخرة من الليلة الماضية.

ووثقت مصادر فلسطينية 43 عملية دهس نفذها مستوطنون على الطرق الالتفافية في الضفة الغربية والقدس المحتلتين العام الماضي، وأسفرت عن استشهاد 4 مواطنين فلسطينيين، وإصابة 33 آخرين بجروح مختلفة، بينهم 9 أطفال، و5 سيدات، بالإضافة إلى دهس 42 رأساً من الماشية، ما أدى إلى نفوقها في الحال.

ويعيش نحو 650 ألف مستوطن إسرائيلي في مستوطنات أُقيمت على أراضٍ فلسطينية بالضفة الغربية وشرقي القدس المحتلتين.

ويعدّ الاستيطان مخالفة صريحة للمبادئ والمواثيق الدولية، والتي كان آخرها القرار رقم (2334) الصادر عن مجلس الأمن الدولي في 23 كانون أول/ ديسمبر من العام 2017، والذي طالب بوقف فوري وكامل للاستيطان بالضفة والقدس المحتلتين.

ورغم صدور مجموعة من القرارات الدولية ضد المشروع الاستيطاني الإسرائيلي، والمطالبة بتفكيك بالمستوطنات ووقف مشاريع توسعتها؛ إلا أن "إسرائيل" ترفض ذلك.