أول امرأة تقود طائرة حربية في الجيش الياباني

طوكيو- فلسطين أون لاين

بعد نحو ثلاث سنوات من فتح أبواب كليات الطيران العسكرية في اليابان أمام النساء، أصبحت ميسا ماتسوشيما (26 عاما) اليوم أول طيارة حربية في صفوف القوات المسلحة لبلادها.

وذكرت ماتسوشيما، وهي ضابط في رتبة ملازم الأول، أن حلمها بقيادة طائرة حربية يعود إلى سنوات دراستها في المدرسة الابتدائية، حيث شاهدت لأول مرة الفيلم الأمريكي "توب غان" (1986).

وكانت ماتسوشيما تخطط في البداية لدخول كلية الطيران المدني، لكن القرار الذي اتخذه الجيش في عام 2015 أتاح لها الدراسة في أكاديمية الدفاع الوطني.

انضمت ماتسوشيما اليوم إلى السرب الخامس في قاعدة نيوتابارو الجوية جنوب البلاد، حيث ستمضي من 6 إلى 12 شهرا لتلقي التدريب في قيادة مقاتلة F-15 المتطورة.

في غضون ذلك، تتدرب ثلاث نساء أخريات في الأكاديمية من أجل الانضمام إلى قوة النخبة الجوية في الجيش الياباني.

وفي وقت سابق من اليوم، أصبحت ريوكو أزوما أول امرأة تولت قيادة سرب للسفن الحربية في الجيش الياباني، لمعالجة المشاكل المتعلقة بنقص الموارد البشرية.

مواضيع متعلقة: