أيسلندا في لقاء "حياة أو موت" أمام كرواتيا بالمونديال

موسكو - الأناضول

يأمل المنتخب الأيسلندي، غدًا الثلاثاء، في عبور كرواتيا والتغلب عليه في الجولة الثالثة للمجموعة الرابعة في مونديال روسيا لكرة القدم، على غرار ما فعله في أخر لقاء بينهما في التصفيات المؤهلة لهذا المونديال.

فعلى ملعب "روستوف أرينا" بمدينة روستوف، يلتقي المنتخبان للمرة السابعة في التاريخ، وقد يتعجب البعض من كون جميع لقاءاتهما رسمية ولا يوجد بينهما أي وديات.

وتأهلت آيسلندا متصدرة مجموعتهما في التصفيات وتغلبت في آخر لقاء بينهما بهدف نظيف، ولكن تغيرت الأمور في المونديال بتمسكها بالأمل الأخير للتأهل للدور التالي في الوقت الذي انتزعت فيه كرواتيا بطاقة العبور مبكرًا لثمن النهائي.

تعلم آيسلندا تمامًا أن هذه المباراة صعبة للغاية وبمثابة حياة أو موت ليس فقط لأنهم يحتاجون للفوز مع تعادل نيجيريا والأرجنتين، ولكن يريدون فوزًا كبيرًا لضمان التأهل لثمن النهائي.

كما أن هذا اللقاء يعد مواجهة خاصة بين المنتخبين بعد أن تأهلت آيسلندا مبارشرة للمونديال في التصفيات على حساب كرواتيا.

ويمتلك هيمير هالغريمسون المدير الفني لآيسلندا مجموعة من اللاعبين المغمورين ولكنهم أصحاب أداء جماعي مميز، وهم هانيس هالدرسون وبيركر سيفارسون وسفيرير إنجي إنغاسون وهولمار أورن إيولفسون وأري سكولاسون وبيركير بيارناسون وكاري أرناسون وأرون جونارسون وآرنور إنغفي تراوستاسون وبيورن سيغوردارسون وروريك غيسلاسون.

على الجانب الأخر، الثأر هو شعار كرواتيا رغم التأهل، ويعلم تمامًا لاعبوا الفريق أن هذه أنسب فرصة للتأكيد على أنهم كانوا الأجدر بالتأهل المباشر للعرس العالمي من التصفيات الأوروبية، كما أن فوزهم يجعلهم يحصدوا العلامة الكاملة (9 نقاط) وتصدر المجموعة المونديالية مما يجعلهم قوة يخشاها الجميع.

وبالفعل تأهل الكروات ولكنهم يتحكمون في جزء من زمام الأمور في المجموعة، ولا يريدون أن يكون تأهل فريق على حساب أخر بشكل سهل، للتأكيد على قوتهم.

ويمتلك زلاتكو داليتش المدير الفني مجموعة مميزة من اللاعبين، أبرزهم دانييل سوباشيتش وديان لوفرين وتين غيدفاغ ودوجي كاليتا كار ودوماجوي فيدا وإيفان بيريشيتش وإيفان راكيتيتش وماثيو كوفاسيتش ولوكا مودريتش وميلان باديلي وماريو ماندزوكيتش وأنتي ريبيتش.

مواضيع متعلقة: