بدران: الإدارة الأمريكية تُحاول تصفية معالم القضية

صورة أرشيفية
​الدوحة - قدس برس

شدد عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، حسام بدران، على أن الإدارة الأمريكية "تواصل إجحافها بحقوق الشعب الفلسطيني، ومحاولتها تصفية معالم القضية العادلة".

وأوضح بدران في تصريح صحفي له اليوم السبت، أن واشنطن "تطل اليوم بقرار تصفوي لقضية اللاجئين من خلال وقفها تمويل وكالة الغوث وتشغيل اللاجئين (الأونروا)، بعد اعترافها بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال".

وقال إن الأونروا تُعد شاهدًا حيًا على مأساة اللاجئين الفلسطينيين "بما تقدمه لهم من خدمات صحية وتعليمية ومشاريع إغاثية بعد تشرديهم عن أرضهم طيلة 70 عامًا".

ونوه رئيس مكتب العلاقات الوطنية في حماس، إلى أن واشنطن وتل أبيب تحاولان طمس حقيقة النكبة التي تعرض لها الشعب الفلسطيني، وتسعيان بشكل مكشوف لشطب حق العودة.

وأضاف حسام بدران: "نؤكد تمسكنا بحق عودة اللاجئين إلى أرضهم المحتلة، وهذا ميراث لا يمكن لأي فلسطيني حر التفريط به، وما مسيرات العودة الكبرى إلا تعبير صارخ على تجذر هذا الحق في وجدان كل فلسطيني".

وطالب عضو المكتب السياسي لحماس، "أحرار العالم" ومؤسساته الحقوقية بالوقوف في وجه "الغطرسة" الأمريكية، مؤكدًا أنها "تجاوزت كل الأعراف والقوانين الدولية بانحيازها للاحتلال وتنكرها لحقوق الفلسطينيين العادلة".