دولة الاحتلال تعلّق انسحابها من الـ"يونسكو"

القدس المحتلة - فلسطين أون لاين

قالت القناة العاشرة في التلفزيون العبري: إن حكومة الاحتلال الإسرائيلية قرّرت تعليق انسحابها من منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة "يونسكو".

وذكرت القناة، اليوم، أن رئيس وزراء حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو قَبِل دعوة المديرة العامة لمنظمة "يونسكو" أودري ازولاي، للمشاركة في مؤتمر دولي حول مكافحة اللاسامية، والذي سيعقد بتاريخ 26 أيلول/ سبتمبر المقبل في مبنى الأمم المتحدة في نيويورك.

وسيُعقد المؤتمر الذي يركّز على التعليم الهادف لمكافحة اللاسامية، ضمن فعاليات مؤتمر الدورة الـ 33 للجمعية العامة للأمم المتحدة.

وأوضحت القناة أن نتنياهو يعتزم لقاء المديرة العامة لـ"يونسكو" على هامش مؤتمر الجمعية العامة للأمم المتحدة، لمناقشة مسألة تعليق انسحاب "تل أبيب" من المنظمة الأممية.

وكان نتنياهو، قد أعلن رسميا انسحاب "تل أبيب" من عضوية "يونسكو" في كانون أول/ ديسمبر الماضي، متهمة إياها بالانحياز للفلسطينيين.

وتصاعد التوتر بين "تل أبيب" و"يونسكو" منذ سنوات، على خلفية مواقف المنظمة من قضايا تتعلق بالتراث والتاريخ الفلسطيني.

وكان المندوب الإسرائيلي لدى "يونسكو" كرمل شما - هكوهين، قد كشف في نيسان/ أبريل الماضي، النقاب عن تحسن علاقات "تل أبيب" مع الدول العربية الأعضاء في "يونسكو".

وبحسب شما- هكوهين؛ فقد وافقت هذه الدول على تأجيل عملية التصويت على مقترحات عربية وفلسطينية استجابة للمطالب الإسرائيلية.

مواضيع متعلقة: