​فوائد الرياضة للحامل

سامر عبد الكريم
الخميس ٢١ ١٢ / ٢٠١٧

توجد العديد من الفوائد لممارسة الرياضة للحامل، ومنها أن ممارستها بشكل منتظم تمنع حدوث مشاكل زيادةِ الوزن التي تعاني منها أغلبُ الحوامل خلال فترة الحمل، كما تقلّل احتماليّة التعرّض لمشاكل زيادة الوزن الحادثة بعد الحمل.

لكن لا بدّ من الانتباه لنوعيّة التمرينات الرياضية التي تقوم بها الحامل، بحيث لا تشكّل أيّ مخاطر على صحّتها أو صحّة الجنين كما هو الحال مع رياضة السباحة، أو الهرولة، أو المشي، فهي تسهّلُ عمليّة الولادة، ويجدر التنويه إلى ضرورة استشارة الحامل للطبيب خلال فترة الحمل، ليحدد ماهيّة الرياضة المناسبة لها ولصحّتها وصحّة جنينها.

تقلّ احتماليّة إصابة المرأة الحامل بمرض سكّر الحمل إذا ما انتظمتْ في ممارسة الرياضة، كذلك الحال مع تسمّم الحمل، والرياضة تغيّر من مزاجها، فتخفّف من توتّرها وضغوطها النفسيّة التي قد تشعر بها، وهي تحميها من الإصابة بمشكلة الإمساك التي تعاني منها الكثير من الحوامل، ومن الإصابة بدوالي الأوردة.

وتعدّ ممارسة الرياضة بشكل منتظم بمثابة حماية للسيدة الحامل من حدوث مضاعفات أثناء فترة الحمل، حيث نادراً ما تحدث حالات إجهاض للسيدات اللاتي يتمتعن بلياقة بدنية عالية ووزن طبيعي، كما أن معدل الإصابة بمرض سكر الحمل يقل بوضوح مع ممارسة الرياضة. وعلاوة على ذلك من النادر حدوث ما يعرف بـ "تسمم الحمل" وهو الأمر الذي يمكن ملاحظته من خلال ارتفاع ضغط الدم ونسبة الزلال في البول واحتباس الماء في الأنسجة.

والرياضة تحد من الإصابة بضغط الدم والسكري، وتساعد الأم على أن تكون عملية الوضع سهلة.

مواضيع متعلقة: