غوتيريش استمع من مستشار ترامب بشأن "صفقة القرن"

أنطونيو غوتيريش يصافح دونالد ترامب
نيويورك - فلسطين أون لاين

أعلنت الأمم المتحدة، اليوم الأربعاء، أن أمينها العام، أنطونيو غوتيريش، استمع من جاريد كوشنر، مستشار الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بشأن خطة السلام الأمريكية لمعالجة الصراع الفلسطيني- الإسرائيلي، المعروفة إعلاميا بـ"صفقة القرن".

خلال مؤتمر صحفي في مقر الأمم المتحدة بنيويورك سأل صحفيون المتحدث باسم المنظمة، استيفان دوغريك، إن كانت إدارة ترامب أطلعت غوتيريش على تفاصيل خطة السلام الأمريكية.

وأجاب دوغريك بأن الأمين العام استمع من كوشنر بشأن هذه الخطة، وأن غوتيريش "يتطلع إلى (إعلان) خطة السلام تلك في الوقت المناسب".

ولم يحدد المتحدث تاريخ اطلاع غوتيريش على الخطة ولا أية تفاصيل بشأنها.

ويتردد أن هذه الخطة تقوم على إجبار الفلسطينيين على تقديم تنازلات مجحفة لصالح كيان الاحتلال الإسرائيلي، لاسيما بشأن وضع مدينة القدس الشرقية المحتلة وملايين اللاجئين.

وأعلنت المندوبة الأمريكية لدي الأمم المتحدة، نيكي هيلي، أمس، أنها اطلعت بنفسها علي خطة السلام.

وأضافت أن "الخطة وضعت في حسبانها كل شيء.. كل التفاصيل، لكن علي الجانبين (الفلسطيني والإسرائيلي) أن يطلعا عليها أولا".

ورأت هيلي أن "الخطة ستنجح فقط إذا جاء رئيس السلطة محمود عباس إلي الطاولة (المفاوضات)".

ويرفض عباس التعاطي مع إدارة ترامب منذ قرارها، في 6 ديسمبر/ كانون الأول 2017، اعتبار القدس عاصمة لـ(إسرائيل)، ثم نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس، في 14 مايو/ ايار الماضي.

وترفض (إسرائيل) وقف الاستيطان والقبول بحدود ما قبل حرب يونيو/ حزيران 1967 أساسًا لحل الدولتين، ما أدى إلى توقف مفاوضات السلام، منذ أبريل/ نيسان 2014.