غزة تصدر 700 طن خضراوات بعد رفع الحظر منتصف أغسطس

غزة- رامي رمانة

صدر قطاع غزة قرابة 700 طن من إنتاج الخضراوات إلى أسواق الضفة الغربية المحتلة، وأراضي فلسطين المحتلة عام 1948م، عبر معبر كرم أبو سالم جنوب شرق القطاع، بعد رفع الاحتلال الإسرائيلي الحظر عن التصدير منتصف شهر آب (أغسطس) الماضي.

وقال م. تحسين السقا، المدير العام للتسويق والمعابر في وزارة الزراعة: "إن قطاع غزة صدر قرابة 700 طن من الخضروات إلى أسواق الضفة الغربية المحتلة، وأراضي الـ48، منها 500 طن من ثمار البندورة، والمتبقي من الخيار، والباذنجان، والفلفل الحلو".

وأشار السقا في تصريحه لصحيفة "فلسطين" إلى تصدير قطاع غزة (25 طنًّا) من البطاطا الحلوة إلى الأردن، خلال تلك المدة.

وسجلت وزارة الزراعة تصدير قطاع غزة (25 ألف طن) من الخضراوات، منذ بداية العام الجاري.

وبين السقا أنقطاع غزة استورد (30 ألف طن) فواكه من مزارع الاحتلال منذ بداية العام الجاري، مشيرًا إلى استيراد محدود لعنب ولوزيات الضفة المحتلة.

ولفت إلى أن وزارته ترنو إلى رفع معدل الصادرات إلى (40 ألف طن)، زيادة عن العام الماضي بنحو 6 أطنان.

ويعول السقا في زيادة الصادرات على زيادة إنتاج المساحات المزروعة بالخضراوات، وتخفيف الاحتلال العراقيل التي يضعها على صادرات غزة إلى حد ما.

وكان الاحتلال منع صادرات غزة مدة (35 يومًا)، ردًّا على إطلاق بالونات وطائرات ورقية تجاه المستوطنات المحاذية لقطاع غزة.

وأشار السقا إلى عراقيل تواجه المصدرين في قطاع غزة، أبرزها ارتفاع تكاليف الشحن، إذ تكلف شاحنة لنقل (20 طنًّا) من الخضراوات من غزة إلى الضفة الغربية 5 آلاف شيكل، أيضًا حصر صادرات غزة في منطقة إقليمية محدودة (الضفة وأراضي الـ(48) والأردن)، وهي منطقة متشابهة في الإنتاج الزراعي، ما يقلل الحصة السوقية ويخفض سعر المنتج الغزي.