عقب حادثة العثور على عبوات بطولكرم

"هآرتس": الشاباك قلق من وجود مهندس عبوات محترف بالضفة

القدس المحتلة - فلسطين أون لاين

قالت صحيفة "هآرتس" العبرية إن العبوات التي عثرت عليها أجهزة أمن السلطة أواخر الشهر الماضي قرب طولكرم كانت عبارة عن عبوات عالية الجودة وصُنعت باحتراف.

وأضافت الصحيفة أن جهاز الشاباك والجيش يُساورهم قلق حيال وجود مهندس محترف قادر على صنع تلك النوعية من العبوات بعد سنوات من استخدام مواد بدائية في تصنيع العبوات البدائية.

وفكَّكت الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة في الـ27 من يناير الماضي حقل عبوات ناسفة نُصبت كما يعتقد لاستهداف آليات جيش الاحتلال الإسرائيلي على إحدى الطرق شمال طولكرم.

ولم يُعرف إذا ما كانت تلك العبوات مُعقدة لدرجة أنها تفوق قدرات الطواقم الفلسطينية على تفجيرها، أو أنها جاءت استكمالًا لعمليات التمشيط التي قامت بها قوات الاحتلال لساعات، والعثور على عبوات جديدة.

وتعد هذه تطورا في محاولة مقاومين فلسطينيين تطوير عملياتهم ضد جيش الاحتلال في الضفة، حيث تشهد الضفة عمليات إطلاق نار تجاه الجنود والمستوطنين.

ومؤخراً حذر وزير جيش الاحتلال الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان وضباط إسرائيليون كبار من محاولة فصائل المقاومة الفلسطينية وفي مقدمتها حركة حماس تنفيذ عمليات في الضفة.

وفي السياق، أكدت الصحيفة عن استمرار التنسيق الأمني بين السلطة و "إسرائيل" بشكل روتيني على الرغم من التوتر السياسي الظاهري.