اللجنة الرئاسية للبضائع تغلق معبر "كرم أبو سالم"

حمادة : ​التحفظ على كميات الغاز في محطات غزة إجراء احترازي

معبر كرم أبو سالم (أ ف ب)
غزة - عبد الرحمن الطهراوي

أبلغت اللجنة الرئاسية لتنسيق دخول البضائع لقطاع غزة التابعة للإدارة العامة للمعابر والحدود برام الله، التجار الفلسطينيين بوقف إدخال الشاحنات المحملة بالبضائع المختلفة إلى غزة عبر معبر كرم أبو سالم الواقع أقصى جنوب شرق القطاع.

وقالت اللجنة في تصريح صحفي، أمس إن معبر كرم أبو سالم لم يعد صالحا للعمل، وعلى إثر ذلك قررت إغلاقه حتى إشعار آخر، مشيرة إلى أنه لا توجد مؤشرات أو تعليمات بإصلاح الأضرار التي لحقت بمرافق المعبر أول أمس خلال مسيرات العودة وكسر الحصار.

من جهته، أعلن المتحدث جيش الاحتلال، أفيخاي أدرعي، إغلاق معبر "كرم أبو سالم"، الذي يعتبر المنفذ الوحيد للبضائع إلى قطاع غزة، حتى إشعار آخر.

وقال أدرعي، في بيان له، أمس، إن وزير الجيش أفيغدور ليبرمان وافق على توصية قائد المنطقة الجنوبية العسكرية "أيال زامير"، ومنسق أعمال حكومة الاحتلال في المناطق الفلسطينية كميل أبو ركن، إغلاق معبر كرم أبو سالم حتى إشعار آخر.

وأضاف: "المعبر سيبقى مغلقًا باستثناء قضايا إنسانية سيتم الموافقة عليها بشكل محدد" وفق تعبيره.

بدورها، قررت الإدارة العامة لهيئة البترول في غزة التحفظ على كميات غاز الطهي لحين إحصاء الكمية المتوفرة في القطاع ومدى تلبيتها لاحتياجات المواطنين خلال الفترة المقبلة.

إجراء احترازي

وقال رئيس لجنة الغاز في جمعية أصحاب شركات الوقود في غزة، سمير حمادة لصحيفة "فلسطين" إن "الهيئة قررت التحفظ على الكميات المحدودة المتوفرة داخل محطات توزيع غاز الطهي، كإجراء احترازي عقب الأحداث التي وقعت بالمعبر.

وأوضح حمادة أن الإجراء المؤقت يهدف لمنع استغلال المواطنين، حيث من المتوقع أن يجري تحرير الكميات التي جرى التحفظ عليها قبل منتصف الأسبوع الجاري على أبعد تقدير، لافتاً إلى أن "أضرارا بسيطة" قد لحقت بالقسم المخصص لنقل الغاز إلى القطاع.

وأشار إلى أنه جرى مناقشة أوضاع المعبر عقب أحداث الجمعة الماضية مع الجهات المختصة بما في ذلك الإدارة العامة للمعابر والحدود على أن تستكمل الاتصالات اليوم (الأحد)، دون وجود معلومات رسمية عن إعادة فتح المعبر حتى اللحظة.

من جانبها، دعت الهيئة الوطنية للعودة وكسر الحصار أبناء الشعب الفلسطيني في قطاع غزة للمحافظة على المعابر والممتلكات الوطنية التي تقدم الخدمات لشعبنا.

وقالت الهيئة في بيان صحفي: إنها "تسعى من خلال مسيرات العودة الحاشدة إلى فتح المعابر وكسر الحصار وتجسيد الحق في العودة إلى فلسطين"، معبرة عن فخرها بإبداعات الشعب الفلسطيني ومشاركته الواسعة في المسيرات خلال الجمعة الماضية.

وأوضحت الهيئة أنها تفاجأت بأحداث مؤسفة غير مقصودة وقعت بمعبر كرم أبو سالم تسببت بإتلاف الممتلكات ووقوع الخسائر المادية بالجانب الفلسطيني، وقد جاء ذلك نتيجة للغاز الكثيف الذي أطلقته قوات الاحتلال ضد الشباب العزل المشاركين في المسيرة شرق مدينة رفح.