​حماية المستهلك تنفذ خطة لمتابعة أسواق غزة خلال رمضان

غزة - رامي رمانة

قالت دائرة حماية المستهلك في وزارة الاقتصاد الوطني، إنها تنفذ خطة لمتابعة الأسواق الشعبية والمحال التجارية في مختلف محافظات غزة خلال شهر رمضان المبارك.

وأوضح مدير الدائرة عبد القادر بنات، أن الخطة تهدف إلى تشديد الرقابة على المنتجات المحلية والمستوردة في مختلف محافظات غزة، والتأكد من مطابقتها للمواصفات الفلسطينية وتقييدها.

وأضاف بنات لصحيفة "فلسطين"، أن الخطة تركز بدرجة أساسية على المنتجات التي يحتاج إليها المستهلكون في الشهر الفضيل كالألبان ومشتقاتها، التمور، العصائر، اللحوم وغيرها.

وذكر أن الخطة تعتمد على تنفيذ جولتين ميدانيتين يوميًّا: جولة أولى صباحية، وجولة مسائية، إضافة إلى جولة ليلية فجائية مدتها ثلاثة أيام في الأسبوع تطال المخابز والمطاعم، ومصانع إنتاج وبيع السكاكر والحلويات.

وأشار بنات إلى أن حماية المستهلك دأبت قبل شهر من رمضان على تنفيذ جولات ميدانية في إطار استعدادها للشهر الفضيل، زادت حدتها في الأسبوع الذي يسبق رمضان، وتعتمد على التوعية الاستهلاكية والرقابة والمتابعة الحثيثة للأسواق وإرشاد المستهلك إلى شراء الاحتياجات اللازمة.

وذكر أن السلع والمنتجات في أسواق القطاع ضمن السعر المنطقي والمعقول، عازيًا ذلك إلى قلة المداخيل وعدم تلقي الموظفين رواتبهم.

وشدد على أن الدائرة تتابع من كثب منتجات الألبان واللحوم التي تباع في الأسواق الشعبية التي تكون معرضة للتلف سريعًا بسبب تعرضها لأشعة الشمس مباشرة، مبينًا أن الوزارة تشترط توافر أجهزة تبريد لحفظ تلك المنتجات في أماكن العرض.

وأشار إلى إتلاف الإدارة العامة للمكاتب الفرعية كميات كبيرة من المواد الغذائية وغير الغذائية لا تصلح للاستخدام الآدمي بعد إجراء الفحوصات المخبرية اللازمة.