.main-header
إقرأ المزيد


حظر تجوال شرقي الموصل إثر هجمات لـ"تنظيم الدولة"

صورة أرشيفية لفرض التجوال بالموصل
نينوى - الأناضول

فرضت قوات الجيش مساء الجمعة 10-2-2017 ، حظراً للتجوال في النصف الشرقي من مدينة الموصل، إثر هجمات عنيفة لـ"تنظيم الدولة الإسلامية"، أوقعت قتلى وجرحى في صفوف المدنيين والجيش.

المقدم صباح العطواني، الضابط في الفرقة 16 للجيش، قال ، إن قيادة عمليات نينوى أعلنت حظراً شاملاً للتجوال في جميع أحياء الجانب الأيسر (الشرقي) من الموصل (شمال).

وأوضح العطواني، أن الحظر يأتي على خلفية الهجمات التفجيرية التي استهدفت المدنيين والقوات العراقية اليوم، في أحياء متفرقة من الموصل، مبيناً أن الحظر سيستمر "حتى إشعار آخر".

وظهر اليوم، قتل أربعة مدنيين وأصيب 18 آخرين، عندما فجر مهاجم حزاماً ناسفاً كان يرتديه، داخل مطعم سبق أن ارتاده قبل أيام قادة بالجيش، في حي الزهور شمال شرقي الموصل.

كما قتل ضابط في الجيش، وأصيب ستة جنود وتسعة مدنيين، في تفجير سيارة مفخخة يقودها مهاجم، استهدف مقر اللواء 35، في حي النور المحرر شرقي الموصل.

وقال العطواني، إن "أربعة مدنيين آخرين أصيبوا بجروح، عندما قتل عناصر من الحشد العشائري، مهاجماً يرتدي حزاماً ناسفاً حاول استهدافهم في حي المهندسين، شمال شرقي الموصل".

وأوضح أن "القوات العراقية طوقت الحي بحثاً عن عناصر من"تنظيم الدولة" تسللوا مع المهاجم، وشنت حملة تفتيش بحثاً عنهم".

وسلسلة تفجيرات اليوم، هي الأكبر التي تستهدف النصف الشرقي للموصل في يوم واحد، منذ أن استعادته القوات العراقية قبل أكثر من أسبوعين.

وكان العراق قد أعلن في 24 كانون الثاني/يناير الماضي، استعادة كامل النصف الشرقي من المدينة، بعد معارك عنيفة استمرت قرابة 100 يوم مع مسلحي"تنظيم الدولة ".

وتستعد القوات العراقية لبدء مرحلة جديدة من القتال، لاستعادة النصف الغربي من المدينة، والتي لم يعلن عن توقيتها بعد.

تحرير إلكتروني: فاطمة الزهراء العويني