.main-header

صحتك

التاريخ كفيل بالحكم على (فيدل كاسترو) ثائرًا كان أم مستبدًا..وبعيدًا عن الشعاراتية، قد يكون كاسترو عزل كوبا وحرم الكوبيين من الحرية بمفه..
sq-sample7
خالد وليد محمود
كاتب
ذاكرة الأيام

اليوم/ ٢٨‏/٥‏/٢٠١٧

مع ضيف مهم جدا

قريباً زاوية جديدة


​دراسة تربط بين المشي وتحسن وظائف المخ

خلصت دراسة إلى أن نظام المشي بوتيرة معتدلة قد يقلل من أعراض الضعف الإدراكي المحدود المرتبط بسوء حالة الأوعية الدموية بالمخ.

وذكر الفريق الكندي الذي أعد الدراسة في دورية (سبورتس ميديسين) البريطانية أن المشاركين الذين يعانون من ضعف الإدراك الوعائي، والذي أحيانا ما يسمى بالخرف الوعائي، والذين اعتادوا المشي لثلاث ساعات أسبوعيا على مدار ستة أشهر كانت ردود أفعالهم أسرع إلى جانب علامات أخرى على تحسن وظائف المخ.

ويشير ضعف الإدراك الوعائي إلى ضعف طفيف في التفكير أو خرف متقدم وذلك بسبب نفس أنواع تلف الأوعية الدموية التي تصاحب أمراض القلب في مكان آخر من الجسم. وهذا هو ثاني أكثر أسباب الخرف شيوعا بعد مرض الزهايمر".

وقالت كبيرة معدي الدراسة تيريزا ليو-آمبروز لرويترز هيلث عبر البريد الإلكتروني "من المؤكد أن التمارين الرياضية المنتظمة تحسن صحة القلب والأوعية الدموية والصحة الدماغية".


1.25 مليون شخص يموتون سنوياً جرّاء السرعة الزائدة

أعلنت منظمة الصحة العالمية، أن نحو 1.25 مليون شخص في العالم يلقون حتفهم سنويًا في حوادث الطرقات جراء السرعة الزائدة.

جاء ذلك فى التقرير السنوي للمنظمة، الذي نشرته عبر موقعها الإلكتروني، السبت 6-5-2017، تحت عنوان "التحكم في السرعة".

وأوضح التقرير، أن "السرعة المفرطة أو غير الملائمة تسهم في واحد من كل 3 حوادث مميتة على الطرق في جميع أنحاء العالم".

وأضاف أن "الدراسات الميدانية أظهرت أن ما بين 40 - 50% من السائقين يقودون بسرعة أكبر من الحد الأقصى المحدد، وأن زيادة احتمالات وقوع الحوادث تكون دائما عندما يكون السائق ذكراً وشاباً وتحت تأثير الكحول الأمر الذي يجعل من الحوادث على الطرقات بمثابة السبب الأول للوفيات بين الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و 29 عاماً".

وذكر التقرير، أن "التكلفة المادية لحوادث الطرقات تقدر بـ3 - 5% من الناتج الإجمالي المحلي للدول، وتؤدي إلى وقوع الكثير من الأسر في هاوية الفقر".

وأشار إلى أن "هناك 47 دولة فقط حول العالم تطبق الممارسات الجيدة بشأن أحد التدابير الرئيسية المتعلقة بالسرعة وبالتحديد وضع حد أقصى للسرعة في المناطق الحضرية يبلغ 50 كيلومتراً في الساعة أو أقل، والسماح للسلطات المحلية بخفض هذا الحد في الطرق المحيطة بالمدارس والمناطق السكنية والشركات".

وقالت المديرة العامة لمنظمة الصحة العالمية، الدكتورة مارجريت تشان: "تأتي السرعة في صميم المشكلة العالمية لإصابات حوادث المرور على الطرق".

وأضافت أن "تصدي البلدان لهذا الخطر الرئيسي وحده كفيل بأن يجعلها تجني ثمرته قريبًا بسبب الطرق الأكثر أمنا سواء من حيث إنقاذ الأرواح أو زيادة المشي وركوب الدراجات بما لهما من آثار عميقة ومتواصلة على الصحة".

من جانبه، قال مدير إدارة الأمراض غير السارية بمنظمة الصحة العالمية، الدكتور إتيان كروج، إن "السرعة تعد عامل خطر رئيسي لحوادث الطرق بجميع أنحاء العالم".

وأعطى مثالاً قائلاً "إذا صدم أحد المشاة بسيارة سرعتها 50 كيلومتراً في الساعة فإن احتمال وفاته يقدر بـ20%، ولكن إذا كانت سرعتها 80 كيلومتراً في الساعة فإن النسبة تزيد إلى 60%".

واستطرد: "إننا نعلم ما الذي يتعين فعله، ولكن الأمر يتوقف على اعتماد التشريع اللازم وضمان وضع حد أقصى للسرعة على الطرق وضمان الالتزام بهذا الحد".

وأطلقت المنظمة مبادرة "التحكم في السرعة"، قبل أسبوع الأمم المتحدة العالمي الرابع للسلامة على الطرق الذي يبدأ من 8-14 مايو/أيار الجاري.

ويسلط هذا الأسبوع الضوء على مخاطر السرعة، والتدابير التي ينبغي اتخاذها للتصدي لهذه المخاطر الرئيسية المرتبطة بالوفيات والإصابات الناجمة عن حوادث المرور على الطرق.


الأطعمة الغنية بالدهون خلال الحمل تضر بكبد الجنين

حذّرت دراسة أمريكية حديثة، من أن السيدات الحوامل اللاتي يتناولن الأغذية عالية الدهون المشبعة، أكثر عرضة لولادة أطفال يعانون من أمراض الكبد في المستقبل.

الدراسة أجراها باحثون في مستشفى "ناتيونويد" للأطفال بالولايات المتحدة، وعرضوا نتائج دراستهم، الثلاثاء 25-4-2017 ، أمام المؤتمر السنوي للبيولوجيا التجريبية الذي يعقد حالياً في الفترة من 22 - 26 أبريل/نيسان الجاري بولاية شيكاغو الأمريكية.

وأجرى فريق البحث دراسته على مجموعة من الفئران، وكشفت النتائج أن تناول نظام غذائي عالي الدهون خلال فترة الحمل قد يحدث تغييرات في كبد الجنين بطريقة تعزز التطور السريع لإصابته بمرض الكبد الدهني غير الكحولي في وقت لاحق من حياته.

ووجد الباحثون أن ذرية الفئران الحوامل التي تتناول أغذية عالية الدهون، أصيبت بتليف الكبد، وهو نوع من تندب الأنسجة التي تعد علامة على تطور أمراض الكبد لاحقًا.

وأشار الباحثون إلى أن هذا الخطر موجود أيضًا لدى الإنسان على نحو مماثل للفئران، حيث أن ارتفاع نسبة الدهون تؤدي إلى تطور تليف الكبد عند الأطفال فى مرحلة البلوغ.

ويصيب مرض الكبد الدهني فى الغالب الأشخاص الذين يعانون من السمنة، وأولئك الذين يعانون من السكري، وارتفاع مستويات الكولسترول، وقد يؤدي إلى مشاكل صحية خطيرة، قد تصل إلى تليف الكبد عند الأطفال، و ينتهي بالإصابة بسرطان الكبد أو الفشل الكبدي.

وتتمثل الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون المشبعة في الزيوت "المهدرجة" مثل زيت النخيل وجوز الهند والزبدة والكريمة والدهون الحيوانية وجبن الماعز والشوكولاتة الداكنة وزيت السمك والمكسرات واللحوم المصنّعة.

وكانت دراسات سابقة حذرت من الأغذية عالية الدهون، باعتبارها لا تؤدي إلى زيادة الوزن فقط، بل يمكن أن تحدث دمارًا في الدماغ البشرية، وتؤدي إلى ضعف الأداء الإدراكي.

وأضافت أن تناول وجبات عالية الدهون المشبعة والكربوهيدرات، وعلى رأسها الوجبات السريعة، تزيد من خطر الإصابة بهشاشة العظام، التي تظهر فى صورة مشاكل والتهاب بالمفاصل.


​"يانسون".. توعية إلكترونية سريعة

مسنّة تركها أبناؤها في دار للمسنين، ونقلها القائمون على الدار إلى المستشفى، وهناك لم تجد من أفراد أسرتها من يعتني بها، وبينما كانت تتحدث باكية عمّا تعرّضت له، شاهد ما يجري طالب في سنته الجامعية الأولى في كلية التمريض، تأثره البالغ دفعه إلى اتخاذ قرار بضرورة فعل شيء يخدم المجتمع.. ولاحقا كان له ردّ فعل، حتى وإن كان بعيدا عن ذلك الموقف.. "فلسطين" تحدثت إلى الممرض سامر عبد الكريم (24 عاما) مؤسس صفحة "يانسون" على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك..

تطوير

رد فعل الطالب الجامعي على ذلك الموقف الصادم، تمثّل في إنشاء صفحة على موقع "فيس بوك" عام 2011، أطلق عليها اسم "صحة بلدي"، ومن خلالها حاول أن يوصل معلومات مفيدة، وتوعوية، بالإضافة إلى إخبار متابعيه ببعض الفعاليات الصحية مثل المؤتمرات والندوات، ونشاطات العلاج المجاني.

العام الماضي، قرر عبد الكريم أن يدخل تغييرا على صفحته، يقول لـ"فلسطين": "تطورت الفكرة بالتدريج، ووسعتها لتشمل مقاطع فيديو توعوية لتعريف الناس ببعض الأمور الصحية التي أرى فيها نقصا حادا بحكم عملي".

أول مقطع فيديو لعبد الكريم أنتجه باستخدام الهاتف النقال، وفي فترة وجيزة وصل عدد مشاهدات مقاطعه إلى 150 ألف، مما جعله يتجه نحو مزيد من الإتقان، فاشترى كاميرا وتعلّم المونتاج، ليوصل المحتوى بطريقة أفضل.

وبعد هذا التطوير، فكّر في تغيير اسم الصفحة، واحتار بين العديد من الأعشاب العلاجية، لكنه وجد أن أغلبها مُستخدمة لتسمية صفحات ومواقع طبية أخرى، بينما لم يكن اسم "يانسون" مطروحا في أي منها، وقد حرص على تفرّده بالاسم لثقته بأن المحتوى الذي يقدمه مميز وبالتالي يلزمه اسم يميزه عن غيره.

ويوضح عبد الكريم: "إعداد المحتوى، وتصوير الفيديو، وإخراجه، وكل المهام المتعلقة به أقوم بها بنفسي"، مبينا: "كوني ممرضا لا يعني أن يبقى نشاطي محصورا داخل أروقة المستشفى في ساعات الدوام، ولكن لا بد من الخروج من الصندوق بتفكير يمكنني من أداء رسالتي وتوعية الناس، ويعينني كذلك على تطوير ذاتي والارتقاء بها".

الموضوعات التي يتطرق لها يستقيها من أسئلة الناس وطلبهم للحديث عن موضوع معين، ومن الواقع كالحديث عن الحفاظ على الصحة في موجات البرد، أو عن حساسية الربيع، وكذلك قد تعود أفكاره إلى ملاحظاته أثناء التعامل مع المرضى، بالإضافة إلى معلومات مهمة يعرفها بحكم دراسته ويجب أن يعرفها الناس.

ويشير إلى أنه يبذل جهدا كبيرا في البحث عن المعلومات التي يقدمها لمتابعيه، لتكون سليمة ومن مصادر موثوقة.

وعن طريقة العرض الخاصة به، يقول عبد الكريم: "المحتوى الطبي المصوّر باللغة العربية يعتمد على البرامج التلفزيونية الطويلة، ولذا اتجهت نحو المقاطع القصيرة، لتكون بمثابة جرعات سريعة ومكثفة، وإلى جانب الفيديو، أستخدم أسلوب كتابة المنشورات، لكنها تشمل معلومات عامة غريبة تلامس الناس، وليست طبية فقط، وهي بالطبع تكون عبارات قصيرة".

ويضيف: "الناس يبحثون عن المعلومة الجديدة التي تُفاجئهم، لذا أحرص على أن يكون المحتوى الذي أقدمه جديدا ومنوعا، وفي الوقت ذاته يلامس الناس ويعرّفهم على معلومات ضرورية، كالتعامل مع مشكلة بلع اللسان على سبيل المثال".

ومن باب تطوير الذات، يعمل عبد الكريم حاليا على تصوير 30 حلقة قصيرة لنشرها في شهر رمضان، وينتظر ردا من القائمين على موسوعة غينيس على النشاط الذي قدّمه لهم لتحقيق رقم قياسي، وهو التبرع بألف وحدة دم خلال ثماني ساعات، إلى جانب تطوعه في نشاطات مختلفة وتنفيذ العديد من المبادرات.