صحتك


​لتنزهٍ آمِنٍ.. احمِ بشرتك وتعلَّمْ إجراءات السلامة

في فصل الصيف تقصد العائلات الفلسطينية البحر أو الشاليهات والمسابح الخاصة، أو المتنزهات والحدائق العامة، ترويحًا عن النفس وهروبًا من درجات الحرارة المرتفعة.

وهذه النزهات لا تحلو إلا مع ساعات الصباح الباكر، لذا فإن كثيرًا من الأشخاص بعد انقضاء نزهتهم يعانون من احمرار وألم في أنحاء متفرقة من أجسادهم، وجفاف البشرة وتلف الشعر بسبب ملوحة المياه ومادة الكلور التي تضاف لتعقيم مياه المسابح، فكيف يمكنهم أن يتفادوا كل تلك المشاكل قبل وقوعها؟

كريم واقٍ

استشاري الأمراض الجلدية والتناسلية د. حسن السر أكد أن اختيار الوقت المناسب يحمي البشرة من التحسس من أشعة الشمس، ناصحا بالابتعاد عن منتصف النهار، والسباحة صباحا أو بعد العصر أو ليلا.

وأشار د.السر لـ"فلسطين" إلى أنه خلال التنزه سواء في البحر أو الشاليه أو حتى المنتزهات، يجب ارتداء الملابس القطنية الفضفاضة، والابتعاد عن الملابس المصنوعة من البوليستر، أو الضيقة لأنها تزيد من تدفق العرق.

ولحماية البشرة من ملوحة مياه البحر، وكلور مياه المسبح، نصح بدهن أجزاء الجسم المعرضة للشمس بكريم واقٍ معامل الحماية فيه مرتفع، مؤكدا أنه من الضروري تناول الماء بكثرة لتعويض السوائل التي يفقدها الجسم من خلال التعرق.

وحذر السر من السباحة لفترات طويلة في البحر بسبب تلوثه بمياه الصرف الصحي، داعيًا للاستحمام مباشرة بمياه نظيفة عقب انتهاء السباحة فيه.

التسلخات

ويتعرض كثير من الأشخاص لتسلخات في منطقتي الوجه والأكتاف، لذا أوضح أن القضاء على آلام التسلخات يكون بدهن الجسم بكريم مرطب ومغذٍ وواقٍ من الميكروبات، بالإضافة إلى استخدام كريمات مضادة للالتهابات.

وتضر المياه المالحة والكلور أيضا بالشعر وتسبب تلفه وجفافه، وللتغلب على ذلك بين د. السر أنه يجب دهن الشعر بكريم الجلسرين وهو رخيص الثمن قبل السباحة، لأنه يغلف الشعرة ويقلل من وصول المياه إليها، أو غسله بالماء وزيت الزيتون.

ولفت إلى أنه عند ظهور الحبوب والبثور بعد السباحة إما في البحر أو المسبح، تعالج بكريم كلامين وهو كريم مرطب ومطهر رخيص السعر ومفيد جدا للأطفال لأنه يحتوي على الزنك، ويستخدم أيضا لتسلخات بعد السباحة.

الغرق

وفي حالة التعرض للغرق أو الجروح، وهو أمر وارد أثناء السباحة والتنزه، يتطلب عند وقوعها تقديم الإسعافات الأولية للمصاب، تحدث عنها رئيس قسم المسعفين في وحدة الإسعاف والطوارئ في وزارة الصحة بغزة محمد مغاري.

بين المغاري لـ"فلسطين" أن الإسعافات الأولية تبدأ بانتشال الشخص الذي تعرض للغرق أو على وشك الغرق من الماء إذا كان الشخص قريبا منه، وإذا كان بعيدا عنه لا يحاول الوصول إليه إلا إذا كان سباحا ماهرا .

وأوضح أن على الشخص المنقذ أن يمد ذراعه أو حبلا أو عصا للضحية للإمساك بها مع توخي الحذر لأنه من الممكن أن تتشبث به الضحية وتعرضه للغرق، منوها إلى أن الشخص المنقذ عليه أن يتذكر سلامته أولا.

ولفت إلى أن فحص المصاب يكون بفحص درجة الوعي، مجرى الهواء، التنفس، الدورة الدموية، في حال توقف المصاب عن التنفس, أو توقف قلبه, نبدأ بعملية الإنعاش القلبي الرئوي (CPR).

وأكد مغاري أن التنفس أهم من تدليك القلب في حالة الغرق، وإذا كان المصاب واعيا, فلا تضيع الوقت بمحاولة إخراج الماء من صدره, اعمل على نقله بسرعة إلى أقرب مركز صحي.

الجروح

أما في حال تعرض الشخص لجروح، ذكر أن الجروح نوعان: الجروح المغلقة يتم فحص المصاب جيدا للتأكد من عدم وجود كسور أو إصابة في الأعضاء الداخلية، وإذا تأكد عدم وجود كسور، يرفع الطرف المصاب لأعلى.

ولفت مغاري إلى أن إسعاف المصاب بجرح مغلق يتم بوضع كمادات ثلج أو ماء بارد على المنطقة المصابة، إذا اشتبه وجود كسر أو إصابة في الأعضاء الداخلية يجب عرض المصاب على الطبيب.

أما الجروح المفتوحة، بيّن أنها تحدث تمزقًا في الجلد وخروج الدم، والإسعافات الأولية تكون بإيقاف النزيف، ومن ثم غسل المنطقة المصابة بمياه الصنبور الجارية أو بمحلول ملحي، مع وضع مرهم مضاد حيوي أو مرهم مخفف للألم فوق الجرح, ثم اعمل على تغطية الجرح بقطعة شاش معقمة.

وأشار مغاري إلى أن الجرح إذا كان من النوع القطعي العميق قد يحتاج إلى غرز طبية, لذلك يجب عرضه على طبيب.


دراسة: الأسماك الدهنية تحسن وظائف أدمغة الأطفال

كشفت دراسة كندية حديثة، أن الأطعمة الغنية بالأحماض الدهنية "أوميجا3"، وعلى رأسها الأسماك الدهنية، يمكن أن تحسن وظائف الدماغ لدى الأطفال.

الدراسة أجراها باحثون بقيادة عالم الأعصاب الكندي بيل هاريس، ونشر نتائجها في العدد الأخير من دورية (Journal of Nutritional Biochemistry) العلمية.

وللوصول إلى نتائج الدراسة، راقب الباحثون الوظائف التنفيذية لدى 307 من الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين عامين إلى 6 أعوام في شمال غانا.

وكان الهدف من الدراسة رصد العلاقة بين مستويات مستويات الأحماض الدهنية "أوميجا3" وقوة الإدراك لدى الأطفال، حيث تم جمع عينات من الدم وتحليلها، بالتزامن مع إجراء اختبارت لتقييم الوظائف التنفيذية للأطفال حسب سنهم.

ووجد الباحثون أن الأطفال الذين كانت لديهم مستويات مرتفعة من الأحماض الدهنية "أوميجا3"، كان أداؤهم أفضل في تنفيذ المهام التنفيذية، في دليل على تحسن وظائف الدماغ لديهم.

وتستخلص تلك الأحماض من مصادر نباتية مثل بذور الكتان والزيوت مثل زيت الصويا والكانولا، أو من الأسماك الدهنية مثل السالمون والتونة والماكريل والسردين والسالمون، زيت السمك والطحالب.

وقال الدكتور بيل هاريس، إن النتائج مشجعة للغاية لهؤلاء الأطفال، الذين ربما يكونون الأكثر حرمانًا من الأطعمة الغنية بـ"أوميجا 3".

وأضاف أن الأطفال في كثير من البلدان النامية مثل غانا لا يستطيعون الوصول إلى مصادر غنية بـ"أوميجا 3" المتاحة لأقرانهم في مناطق أخرى من العالم.

وأشار الدكتور هاريس إلى أن نقص مستويات الأحماض الدهنية له عدة تداعيات، خاصة في مجال تطوير الدماغ والوظائف الإدراكية".

وكانت دراسة سابقة كشفت أن تناول الأسماك الدهنية، الغنية بالأحماض الدهنية "أوميجا 3" يلعب دورًا في نمو وتطور الأنسجة العصبية، ما قد يجعلها تعزز الذكاء، كما تلعب تلك الأحماض الدهنية دورًا في إنتاج هرمون الميلاتونين، الذي ينظم النوم واليقظة.

وأشارت الأبحاث إلى أن الأغذية الغنية بالأحماض الدهنية تساعد على حماية الأطفال من السلوك العدواني والتخريبي، كما تحميهم من سرطان العظام، بالإضافة إلى الوقاية من الربو في مرحلة الطفولة.





منتجات فول الصويا تقوي عظام النساء

أظهرت دراسة أمريكية حديثة، أن إضافة فول الصويا ومنتجاته إلى النظام الغذائي للنساء، يحسن قوة العظام، خاصة بالنسبة لهن بعد سن اليأس.

الدراسة أجراها باحثون بجامعة ميسوري الأمريكية، ونشروا نتائجها، في العدد الأخير من دورية (Bone Reports) العلمية.

وأوضح الباحثون أن هشاشة العظام وانخفاض النشاط البدني وزيادة الوزن تعتبر من المخاوف الصحية الخطيرة التي تتعرض لها النساء بعد سن اليأس الذي يبدأ من (45 إلى 55 عامًا).

وفي دراسة أجريت على مجموعة من السيدات، اكتشف الفريق أن بروتين فول الصويا الموجود في الطعام قد يقاوم الآثار السلبية لانقطاع الطمث على العظام وصحة التمثيل الغذائي.

علاوة على ذلك، يعتقد الباحثون أن بروتين الصويا قد يكون له أيضاً تأثيرات إيجابية على قوة العظام، ومحاربة هشاشتها بالنسبة للنساء اللواتي لم يصلن بعد إلى سن اليأس.

وهشاشة العظام هي الشكل الأكثر شيوعاً لالتهاب المفاصل، وتؤثر على الملايين من الأشخاص في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك ما يُقدر بنحو 30 مليون شخص في الولايات المتحدة وحدها.

وتسبب هشاشة العظام آلاماً قاسية وتورمًا في المفاصل والغضاريف، ويظهر تأثيرها على وجه الخصوص في الركبتين والوركين واليدين والعمود الفقري.

وقالت الدكتورة باميلا هينتون، قائد فريق البحث: "تشير النتائج إلى أن جميع النساء قد يشهدن تحسنًا في قوة العظام بإضافة بعض الأطعمة الكاملة القائمة على فول الصويا، مثل جبن التوفو وحليب الصويا، إلى نظامهن الغذائي".

وأضافت: "نعتقد أيضًا أن النظم الغذائية القائمة على فول الصويا يمكن أن تحسن وظيفة التمثيل الغذائي للنساء بعد سن اليأس".

وفول الصويا، نبات معروف في جنوب شرق آسيا، ينتمي لعائلة البقوليات، ويحتوي على كمية كبيرة من البروتينات، ويتم تصنيعه للحصول على مواد أخرى مثل صوص وحليب الصويا وجبن التوفو.

وتتنوع مصادر الحصول على فول الصويا، حيث يمكن تناوله من خلال الصويا الخضراء، أو برجر الصويا، وسجق الصويا، ودقيق الصويا، ومكسرات الصويا (فول الصويا الجاف).

ويتميز فول الصويا باحتوائه على كافة الأحماض الأمينية الأساسية، وهو بذلك يشبه اللحوم الحيوانية، كما أنه غنى بالألياف والمواد المضادة للأكسدة، علاوة على انخفاض محتواه من الدهون المشبعة، وخلوه من الكوليسترول، وعدم احتوائه على سكر "الحليب" اللاكتوز الذي لا يتحمله البعض.


​وداعًا لتشققات البطن في خطوتين


تشققات البطن هي عبارة عن ندوب جلدية تظهر على شكل خطوط، وتختلف ألوانها حسب عمرها الزمني، ففي البداية يكون لونها زهريا ومع مرور الوقت يتحول إلى الأبيض، وتحدث بالعادة عند السيدات الحوامل حيث يتضح ظهورها كلما تقدم الحمل وزاد اتساع البطن.

وللتخلص من تلك التشقّقات تقدّم أخصائية التغذية الدكتورة ثواب الغبرا لـ"فلسطين" خطوتين لمدة شهرين إن تمّ اتّباعهما تنتهي، وفق قولِها.

والخطوة الأولى –وفق الغبرا- دعك الجلد بمزيج من ملعقتي سكر مع ملعقتين من عصير الليمون لتقشير طبقة الجلد الخارجية، والخطوة الثانية تدليك الجلد بمزيج من 3 معالق من زيت الخزامى وزلال بيضة واحدة لمدة 7 دقائق.

وتوضّح الغبرا أن تطبيق هاتين العمليتين 3 مرات في الأسبوع لمدة شهرين سيعطي المرأة نتائج ممتازة.