الإسلام والعصر


السعودية تعلن اكتمال وصول حجاج بيت الله الحرام

أعلنت السلطات السعودية، اليوم السبت، عن اكتمال وصول حجاج بيت الله الحرام من خارج المملكة، وعددهم أكثر من مليون وستمائة ألف حاج من أكثر من ثمانين دولة في العالم.

وقال المدير العام للجوازات في المملكة العربية السعودية، سليمان بن عبد العزيز اليحيى، في مؤتمر صحفي بمكة المكرمة: "إن مليونا و648 ألفا و629 حاجاً وصلوا إلى المملكة عبر جميع منافذها لأداء فريضة الحج.

وأشار إلى اكتمال قدوم حجاج الخارج عبر جميع المنافذ الجوية والبرية والبحرية، مؤكداً أن مديرية الجوازات جندت خلال خطة مرحلة القدوم الأطر البشرية المؤهلة، مدعومة بالأجهزة التقنية المتطورة لضمان سرعة ودقة إنهاء إجراءات القدوم لكل حاج وفي وقت قياسي.



​إحسان هندريكس.. مناصر فلسطين الراحل

توفي مساء الجمعة الشيخ إحسان هندريكس والذي يعتبر أحد مناصري القضية الفلسطينية والمدافعين عنها، وشغل منصب رئيس مؤسسة القدس بجنوب أفريقيا وعضو اتحاد علماء المسلمين والرئيس السابق لمجلس القضاء الاسلامي.

"فلسطين" هاتفت النائب عن كتلة التغيير والإصلاح في المجلس التشريعي ورئيس مؤسسة القدس في فلسطين د. أحمد أبو حلبية، ود. أحمد يوسف لتسلط الضوء أكثر على فضيلة الشيخ الراحل إحسان هندريكس..

يقول أبو حلبية: "الشيخ احسان هندريكس- رحمه الله - من أكثر المناصرين لفلسطين بالأخص لقضيتي القدس والأقصى"، مشيرًا إلى أنه منذ ما يقارب خمسة عشر عامًا وهو يرأس مؤسسة القدس الدولية في أفريقيا".

ويلفت إلى أنه كان يقوم بالعديد من المظاهرات والفعاليات في جنوب أفريقيا نصرةً للقدس والأقصى, وشارك في مؤتمرات عدة عن القدس وفلسطين سواء في تركيا أو في أماكن متعددة أخرى.

ويضيف أبو حلبية: "في الفترة التي كان مسموحًا فيها القدوم إلى غزة عبر القوافل من البر أو البحر في سنة 2012و2013, قدم هندريكس مع القوافل التي جاءت إلى قطاع غزة, وزارنا في مؤسسة القدس في غزة وقدم لنا مبلغًا من المال لنقوم بعمل فعاليات ونشاطات نصرة للقدس والأقصى".

ويشير إلى أن الشيخ هندريكس رحمه الله كان يتجول مع الوفد المرافق له في أنحاء قطاع غزة ويشارك في الفعاليات التي كانت تعقدها مؤسسة القدس في غزة آنذاك.

ويكمل أبو حلبية: "الشيخ إحسان أيضًا هو رئيس مجلس القضاء الأعلى في جنوب أفريقيا, وكان رجلا ذا مواقف مشيدة, ونشهد له بكل ما فعله وقدمه لنصرة الأقصى".

وأما د. يوسف فيقول إنه تعرف بالشيخ هندريكس في بيروت عندما تأسست مؤسسة القدس الدولية، والتقاه بعد ذلك في الجزائر وسوريا ضمن مؤتمرات تتناول مواضيع تتعلق بنصرة القدس والأقصى.

وكان يحاول جهده – وفق يوسف – أن يجعل القضية الفلسطينية قضية كل المسلمين حول العالم، منوهًا إلى أنه حسب معرفته لم يتخلف الشيخ هندريكس عن أي مؤتمر يتعلق بنصرة المسجد الأقصى في أي بقعة من بقاع الأرض.

يشار إلى أنه كان للشيخ هندريكس فضل كبير في استقبال العديد من الطلاب المغتربين للدراسة في جنوب افريقيا.

وعرف عنه أنه كان يتكلم العربية بطلاقة، وكان متفتح الذهن حكيمًا وذا ثقافة إسلامية وعربية واسعة جدًا.


الصين.. المئات من مسلمي "خوي" يحتجون على قرار هدم مسجد تاريخي

تظاهر مئات الأشخاص في منطقة نينغشيا ذاتية الحكم ويقطنها غالبية مسلمة، شمالي الصين، اليوم الجمعة، ضد الحكومة المحلية احتجاجا على اعتزامها هدم مسجد تاريخي أعيد ترميمه حديثا بالمنطقة.

وبحسب صحيفة "ساوث تشاينا مورنينغ" المحلية، ندد المئات من مسلمي عرقية "خوي" ببلدة "فويكو" أمام مسجد "فويكو الكبير" الذي بني قبل 600 عام على الطراز الصيني، وهُدم إبان الثورة الثقافية الصينية.

وأكدت أن المتظاهرين أعربوا عن احتجاجهم لإصدار الحكومة المحلية بيانا أعلنت فيه اعتزامها مطلع الشهر المقبل، هدم المسجد التاريخي الذي أعيد ترميمه قبل عام.

وبيّنت أن السلطات المحلية اتخذت من عدم وجود رخصة البناء المطلوبة، ذريعة لهدم المسجد التاريخي.

وأوضحت أن المظاهرة تعد الأكبر التي تشهدها منطقة "نينغشيا" في تاريخها.

وأشارت أن رجال الدين عقدوا اجتماعا مع المسؤولين المحليين، اتفقوا فيه على عدم هدم المسجد؛ شريطة إزالة قببه الثمانية.

يُشار إلى أن الصين تضم 10 مجموعات عرقية مسلمة من بين 56 مجموعة عرقية، وهم مسلمو (خوي) هوي، والقيرغيز، والقازاق، والأويغور، والطاجيك، والتتار، والأوزبك، والسالار، والباون ودونغشيانغ. -


الهند.. ضرب مسلم حتى الموت لاتهامه بسرقة ماشية


تعرض شاب مسلم للضرب حتى الموت، في ولاية هاريان، شمالي الهند، على خلفية اتهامه بسرقة رأس ماشية.


ونقلت صحيفة "تايمز أوف إنديا" المحلية (خاصة)، اليوم السبت، عن وسيم أكرم، مسؤول بالشرطة الهندية قوله إن "3 إخوة قاموا بضرب الضحية حتى الموت ليلة الخميس، لاتهامه بمحاولة سرقة رأس ماشية من حظيرة والدهم في قرية باهرولا".


وأضاف أكرم أنّ "الشرطة ألقت القبض على أحد منفذي الواقعة، فيما لجأ المتهمين الآخرين للهرب".


وسجلت الشرطة القضية على أنها "جريمة قتل"، وفق المصدر ذاته.


ولم تحدد الشرطة نوع الماشية التي حاول المسلم سرقتها.


وفي الآونة الأخيرة، تصاعدت الاعتداءات والجرائم بحق المسلمين في الهند باسم "حماية الأبقار" (الحيوان المقدس لدى الهندوس)، وصلت حدّ القتل.


ويقوم بتلك الممارسات جماعة تدعى "حراس البقر" إحدى المجموعات الأهلية الهندوسية، التي تستخدم العنف لـ"حماية الأبقار" في الهند، حيث يحظّر ذبح أو بيع الماشية في معظم الولايات.


ويمثّل الهندوس، الذين يُقدسون الأبقار ويمنعون بيعها وأكلها، نحو 80 % من إجمالي سكان الهند البالغ عددهم أكثر من مليار و300 ألف نسمة، وفق تقديرات 2015.


بينما يعيش في الهند حوالي 154 مليون مسلم (14% من السكان)، ما يجعل الهند أكبر دولة تضم أقلية مسلمة في العالم.

المصدر: الأناضول