فلسطيني

التاريخ كفيل بالحكم على (فيدل كاسترو) ثائرًا كان أم مستبدًا..وبعيدًا عن الشعاراتية، قد يكون كاسترو عزل كوبا وحرم الكوبيين من الحرية بمفه..
sq-sample7
خالد وليد محمود
كاتب
أجندة الأحداث

اليوم/ ٢١‏/٢‏/٢٠١٧

مع ضيف مهم جدا

قريباً زاوية جديدة


عشرات الجنود والمستوطنين يقتحمون الأقصى

اقتحم عشرات الجنود والمستوطنين الإسرائيليين، اليوم الأحد 21-2-2017، باحات المسجد الأقصى المبارك، فيما اعتقلت شرطة الاحتلال شابتين من أحد أبواب الأقصى.

وقالت وكالة "قدس برس"، إن 45 مستوطنًا يهوديًا اقتحموا الأقصى خلال جولة الاقتحامات الصباحية بحماية عناصر من شرطة الاحتلال، وتلقوا شروحات حول "الهيكل" المزعوم.

وأضافت أن 57 عنصرًا من مخابرات الاحتلال والجنود الإسرائيليين بلباسهم العسكري اقتحموا المسجد الأقصى من "باب المغاربة" ضمن الجولة الاستكشافية الصباحية.

وأوضحت أن شرطة الاحتلال اعتقلت شابتين من أحد أبواب المسجد الأقصى، واقتادتهما للتحقيقات، حيث أفادت مصادر بأن إحدى المعتقلتين هي المقدسية مروة وزوز.

يذكر أن 330 إسرائيليًا اقتحموا المسجد الأقصى خلال الأسبوع الماضي، من بينهم 43 جندياً إسرائيلياً باللباس العسكري، و85 من فئة الطلاب اليهود.


بحرية الاحتلال تعتقل 5 صيادين فلسطينيين

قال نقيب الصيادين الفلسطينيين، نزار عياش، إن قوات البحرية التابعة للاحتلال الإسرائيلي اعتقلت صباح الثلاثاء 21-2-2017 ، خمسة صيادين فلسطينيين من عرض بحر غزة.

وأفاد عياش، بأن عددًا من الزوارق الحربية الإسرائيلية حاصرت صباحًا قارب صيد فلسطيني في عرض بحر شمال قطاع غزة، وقامت بسحبه إلى ميناء "أشدود" الإسرائيلي (شمال القطاع)، واعتقال مَنْ كان على متنه.

وأشار النقيب الفلسطيني، إلى أن قوات الاحتلال هاجمت قارب الصيد الفلسطيني أثناء إبحاره في نطاق 4 أميال بحرية، مؤكدًا "ما حصل قرصنة إسرائيلية لمنع الصياد الفلسطيني من اكتساب قوت يومهم".

ودعا عيّاش المجتمع الدولي إلى التدخل لوقف الاعتداءات على الصياد الفلسطيني في عرض البحر.

وصعدت قوات الاحتلال خلال 2016، من استهداف الصيادين الفلسطينيين؛ سواء بإطلاق النار عليهم أو اعتقالهم بعد مصادرة مراكبهم والتحقيق معهم في ميناء "أسدود" الإسرائيلي؛ حيث وصلت عدد حالات الاعتقال في صفوفهم إلى 125؛ من بينهم ثلاثة جرى اعتقالهم بعد إصابتهم بالرصاص، وتم الإفراج عن معظمهم.

وباتت عملية استهداف الصيادين والمزارعين من قبل قوات الاحتلال في عرض البحر والمناطق الحدودية لقطاع غزة سمة يومية، ويضاف ذلك إلى سلسلة الانتهاكات التي تمارسها قوات الاحتلال الإسرائيلي منذ توقيع اتفاق التهدئة بين المقاومة الفلسطينية والاحتلال في 26 آب/ أغسطس 2014 برعاية مصرية.

وكانت قوات الاحتلال، قد قتلت صياديْن فلسطينييْن؛ أحدهما لم يعثر على جثمانه، وجرحت واعتقلت العشرات في عرض البحر منذ إبرام التهدئة قبل نحو ثلاثة أعوام.

وفرض جيش الاحتلال قيودًا مشددة على عمل الصيادين الفلسطينيين في البحر بقطاع غزة بدعوى محاربته عمليات التهريب ويحظر عليهم الإبحار لأكثر من ستة أميال، وعادة ما يبرر الاحتلال اعتقال الصيادين في قطاع غزة، لتجاوزهم المسافة المسموح بها للصيد.

وأعاد جيش الاحتلال الإسرائيلي تقليص مساحة الصيد المسموح للصيادين الفلسطينيين قبالة سواحل قطاع غزة من 9 إلى 6 أميال منذ فرضه حصارًا مشددًا على القطاع منتصف عام 2007.



هنية والسنوار يبحثان ترتيبات الانتقال الداخلي

التقى نائب رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" إسماعيل هنية ، يحيى السنوار القيادي المنتخب لرئاسة الحركة في قطاع غزة.

وقالت حركة حماس في بيان لها مساء اليوم الاثنين 20-2-2017 إن ":هنية والسنوار عبر لدى لقائمها عن فخرهما واعتزازهما بانتهاء العملية الانتخابية داخل صفوف الحركة بنجاح؛ بما يكرس المنهج الشوري والديموقراطي في كل مؤسسات الحركة، ويعكس حقيقة اللحمة بين مكوناتها وأجيالها المختلفة."

وأكدت الحركة أن اللقاء الذي ضم عضو المكتب السياسي للحركة روحي مشتهى بحث ترتيبات انتقال مقاليد القيادة وفق الأسس والضوابط المتبعة في إطار إعلاء قيمة المؤسسة وفي أجواء أخوية وسلسة وضمن تفاعل وتكامل بين أبناء الحركة الذين سهروا دون كلل على الالتزام بمتطلبات العملية الانتخابية وضوابطها.

وقالت الحركة إن :"إن هنية والسنوار أكدا على أن الانتخابات الداخلية تمت وفق أسس الشفافية والقواعد والأصول التنظيمية الراسخة في مؤسسات الحركة وعلى رأسها المؤسسة القيادية؛ حيث تضرب حماس النموذج مجددا في عملية الانتقال القيادي السلس وتناوب الرجال على المقاعد القيادية المختلفة، بشكل يضمن توريث التجربة وتعميق الخبرة.

وأضافت الحركة إن :"مع كل دورة انتخابية يجري تغيير في الصفوف القيادية وتفرز قيادة تضم مجموعة من نخبة أبناء الحركة وخيرتهم سواء ممن بقوا في مواقعهم أو من المنتخبين الجدد.

وتابع البيان إن :"من غادر موقعه في أي مستوى قيادي إنما يغادر الموقع ولا يغادر الدور، فمؤسسات الحركة تضم العشرات بل المئات من القادة والكوادر والكفاءات ذات القدرات المميزة والهمة العالية، وتعمل بانسجام يحقق تكاملا بنيويا راسخا تفخر به حركة حماس، وتعتبره ذخرا لصالح الوطن وقضية شعبنا الوطنية."

وشددا على أن حماس في كل مواقعها داخل فلسطين أو خارجها ستظل الحصن المنيع لثوابت القضية والمؤتمن على الأرض وحقوق الشعب وستبقى على عهدها مع شعبها وأمتها في المضي قدما في جهادها ومقاومتها لتحقيق الحرية والعودة والبناء الإنساني.

وأضاف القياديان بأن حماس عنوان عطائها فلسطين وبوصلتها القدس وتتمسك بسياساتها ومواقفها وأهدافها والعمل على خدمة شعبها وأن كل قائد يتسلم الراية في أي مستوى قيادي يسعى إلى أن يقترب بشعبنا وحركتنا أكثر من تحقيق هذه الأهداف، مستفيدا من تراكم الإنجاز السابق في المسيرة.


ثلاثة معتقلين فلسطينيين يواصلون إضرابهم عن الطعام

قال نادي الأسير الفلسطيني (غير حكومي)، الاثنين 20-2-2017، إن ثلاثة معتقلين فلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي يواصلون إضرابهم عن الطعام، احتجاجاً على اعتقالهم إدارياً بدون محاكمة.

وأضاف النادي، في بيان صحفي له، إن أقدم المضربين هو الصحفي محمد القيق (34عاماً)، الذي شرع بالإضراب منذ 6 فبراير/شباط الجاري.

واعتقل "القيق" بتاريخ 15 يناير/ كانون الثاني الماضي، على حاجز عسكري قرب رام الله، ويقبع في مركز تحقيق وتوقيف "الجلمة" شمالي دولة الاحتلال الإسرائيلي .

وخاض القيق إضراباً سابقاً عن الطعام ضد اعتقاله الإداري العام الماضي، استمر لمدة (94) يوماً.

كما أوضح بيان نادي الأسير أن المعتقليْن جمال أبو الليل (50 عاماً)، ورائد مطير (47 عاماً)، شرعا أيضاً بالإضراب المفتوح عن الطعام بتاريخ 16 فبراير/شباط الجاري، احتجاجاً على اعتقالهم الإداري.

والاعتقال الإداري، هو قرار توقيف دون محاكمة، لمدة تتراوح بين 3 إلى 6 شهور، قابلة للتمديد، بدعوى وجود "ملف" سري للمعتقل.