فلسطيني

ارتفاع "سفراء الحرية" إلى 74 طفلًا

أفاد مركز أسرى فلسطين للدراسات اليوم السبت، بارتفاع عدد الأطفال الذين أُنجبوا من نطف مهربة لأسرى داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي (سفراء الحرية) إلى (74) طفلاً.

وأوضح المتحدث الإعلامي باسم المركز رياض الأشقر أن آخر من أبصر النور عن طريق النطف المهربة هي "يمان" ابنه الأسير نصر أبو حميد (43 عامًا) من مخيم الأمعري برام الله.

وأشار إلى أن الطفلة ولدت أمس بعد 17 عامًا من اعتقال والدها المحكومة بالسجن المؤبد خمس مرات بتهمته الانتماء إلى كتائب شهداء الأقصى الجناح العسكري لحركة فتح.

وذكر الأشقر أن "قضية الإنجاب من خلف القضبان عبر تهريب النطف ظلت أملًا وحلمًا يراود الأسرى لسنوات طويلة، وخاصة القدامى منهم، وأصحاب المحكوميات العالية، إذ تنقضي أعمارهم داخل السجون، ويتلاشى حلم الأبوة رويدا رويدا مع تقدم العمر".

وأشار إلى أن الأسرى تلقوا "دعمًا واسعًا لهذه الخطوة الجريئة من كافة الجهات الوطنية والدينية، التي اعتبرت الأمر تحدٍ للاحتلال، وحق ينتزعه الأسرى من بين أنياب السجان".

آلية السفر عبر معبر رفح ليوم غدٍ الأحد 16 حزيران

أعلنت وزارة الداخلية والأمن الوطني في قطاع غزة اليوم السبت عن آلية السفر عبر معبر رفح البري ليوم غدٍ الأحد.

وقالت الوزارة في بيان مقتضب: "إن السفر سيكون للمتبقي من الحافلة الرابعة من كشف (6/2) والحافلتان الخامسة والسادسة".

وأكدت على ضرورة التزام المسافرين بموعد سفر الحافلات المُدرجة فيها أسماؤهم وعدم التأخر عنها، والتواجد غدًا الساعة 07:00 صباحًا في الصالة الخارجية للمعبر.

ونبهت المسافرين لضرورة إحضار بطاقة الهوية لجميع المسافرين، وإحضار حجة عدم ممانعة لسفر الأطفال مع أحد والديهما دون الآخر من الطرف المتغيب عن السفر أو من وكيله.

قوات الاحتلال تقتحم قسم الأسرى في معتقل "عسقلان"

اقتحمت قوات القمع التابعة لإدارة معتقلات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم السبت، قسم الأسرى في معتقل "عسقلان"، وأجرت عمليات تفتيش وتخريب لمقتنياتهم.

وقال نادي الأسير في بيان صحفي "إن عملية القمع هذه تأتي قبيل شروع الأسرى بالإضراب المفتوح عن الطعام "معركة المجدل" والذي من المقرر أن يُنفذ يوم غد الأحد، لمواجهة إجراءات الإدارة التنكيلية المتصاعدة منذ نهاية شهر نيسان الماضي.

وحدد الأسرى جملة من مطالب الإضراب أبرزها: وقف الاقتحامات للغرف بشكل همجي ومسلح، إلغاء العقوبات التي فرضت على الأسرى، علاج المرضى وإجراء العمليات اللازمة للأسرى التالية أسماؤهم (باسل النعسان، ياسر ربايعة، هيثم حلس، محمد براش)، وزراعة الأسنان للأسرى وإدخال أطباء مختصين، تركيب أجهزة تبريد في رواق القسم، تركيب مراوح كبيرة في ساحة القسم، تبديل محطات التلفزيون، عودة ممثل المعتقل.

إضافة إلى إدخال الملابس بشكل منتظم وإدخال الكتب، توفير غرفة لتجهيز الطعام، زيادة أوقات الفورة، التصوير مع الأهل والزوجة، إعادة تشغيل الماء الساخن خلال ساعات النهار، تحديث سماعات الزيارة في غرف زيارة الأهل، السماح بشراء الفواكه والخضراوات دون قيود.

يُشار إلى أن عدد الأسرى في معتقل "عسقلان"، يبلغ (46) أسيراً يقبعون في قسم وحيد للأسرى الأمنيين.

يُشار إلى أن عدد الأسرى داخل معتقلات الاحتلال بلغ نحو 5700 آلاف أسير، من بينهم 230 طفلًا (بينهم فتاة قاصر)، و48 فتاة وامرأة، و7 من نواب المجلس التشريعي، و27 أسيرًا صحافيًا، و500 معتقلًا إداريًا، بالإضافة لـ 750 أسيرًا مريضًا؛ بينهم حوالي 200 حالة بحاجة إلى تدخل عاجل وتقديم الرعاية اللازمة.

شديد يدعو لمحاسبة المسؤولين عن مشاركة المستوطنين في عرس دير قديس

استنكرت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" السماح بمشاركة عدد من المستوطنين في عرس دير قديس غرب رام الله، مؤكدة أن هذا الفعل هو حالة شاذة عن وعي شعبنا بضرورة مقاومة الاحتلال، كما لا يعبر عن أصالة شعبنا الفلسطيني وتضحياته العظيمة التي يبذلها في سبيل تحرير أرضه.

وأكد القيادي في حركة حماس عبد الرحمن شديد في تصريح صحفي الجمعة أن هذه المظاهر التي تشمل الاحتفاء بالاحتلال ومستوطنيه المجرمين، أو ما تنتهجه السلطة من تنسيق أمني، أو ما يدور من تطبيع عربي رسمي معه، لن يعطي شرعية للاحتلال على أرضنا، وسيبقى شعبنا على وعيه ونهج شهدائه وجرحاه وأسراه في مقاومة هذا الاحتلال وتجريمه.

ودعا شديد إلى محاسبة المسؤولين عن هذه المشاركة الآثمة، ومقاطعتهم اجتماعيا، والتنديد بفعلهم وكل ما يمت لهذه الأعمال غير الوطنية بصلة.