فلسطيني

التاريخ كفيل بالحكم على (فيدل كاسترو) ثائرًا كان أم مستبدًا..وبعيدًا عن الشعاراتية، قد يكون كاسترو عزل كوبا وحرم الكوبيين من الحرية بمفه..
sq-sample7
خالد وليد محمود
كاتب
ذاكرة الأيام

اليوم/ ٢١‏/٧‏/٢٠١٧

مع ضيف مهم جدا

قريباً زاوية جديدة


شهيد برصاص مستوطن بمدينة القدس المحتلة

استشهد الفتى محمد شرف (17 عاما) اليوم الجمعة برصاص مستوطن إسرائيلي في منطقة باب العامود في القدس المحتلة.

كذلك أصيب عشرات المواطنين إثر تعرضهم للقمع من الاحتلال الإسرائيلي ظهر اليوم بعد أن أدوا صلاة الجمعة في محيط المسجد الأقصى المبارك في القدس المحتلة احتجاجا على البوابات الالكترونية الإسرائيلية.

وأفادت وكالة الأنباء المحلية "صفا" بإصابة أربعة مواطنين على الأقل قرب باب الأسباط المؤدي للمسجد الأقصى، فيما سجلت عدة إصابات أخرى عند بابي الساهرة والمجلس.

وذكرت مصادر محلية بإصابة تسعة مواطنين بينها واحدة بالرصاص الحي في مواجهات في العيزرية وأبو ديس في المدينة المقدسة.

كما أصيب عدد من المواطنين جراء إطلاق الاحتلال الرصاص الحي والمطاطي على حاجز قلنديا العسكري وفي شارع صلاح الدين وسط القدس.

واقتحمت قوات الاحتلال الشارع المؤدي إلى مخيم قلنديا للاحئين شمال القدس ، وشرعت بإطلاق أعيرة الرصاص لتفريق حشود المصلين ما أدى إلى إصابة 15 منهم على الأقل.

إلى ذلك أصيب نحو 30 مواطنا بالاختناق والرصاص المطاطي أثر قمع الاحتلال تظاهرة في بيت لحم نصرة للمسجد الأقصى.

واندلعت مواجهات مماثلة غرب طولكرم.

وأبلغت سلطات الاحتلال جمعية الهلال الأحمر عبر اللجنة الدولية للصليب الأحمر اليوم الجمعة، بأن سيارات الإسعاف والطواقم الطبية بِمَا فيها الميدانية الراجلة ممنوع تواجدها في منطقة باب الاسباط ومحيطها.

وانتشرت قوات الاحتلال الإسرائيلي بكثافة في مدينة القدس المحتلة منذ ساعات صباح اليوم الجمعة، بالتزامن مع إعلان النفير العام الفلسطيني رفضا للبوابات الإلكترونية في مداخل المسجد الأقصى المبارك.

وأغلقت قوات الاحتلال الطرق المؤدية إلى البلدة القديمة والمسجد الاقصى بالسواتر الحديدية، وأجبرت جميع المصلين على مغادرة محيط باب الأسباط والمجلس المؤديين إلى المسجد.

كما طلبت قوات الاحتلال المغادرة لمن دون الخمسين عاما من الحراس المعتصمين في باب المجلس المؤدي إلى المسجد الأقصى.

وأضافت مراسلتنا أن قوات الاحتلال اعتقلت شاباً من محيط باب الأسباط.

وفجر اليوم شنت أجهزة أمن الاحتلال حملة اعتقالات واسعة طالت شخصيات مقدسية اعتبارية من أبرزها القيادي في حركة فتح حاتم عبد القادر.

وشملت الاعتقالات كذلك أمين سر حركة فتح اقليم القدس عدنان غيث، ورئيس لجنة أهالي الأسرى المقدسيين أمجد أبو عصب، وهاني غيث، وموسى العباسي، وعاهد الرشق، وأبو علي عجاج، وزهير الزعانين، وناصر الهدمي، وتم اقتيادهم الى مراكز تحقيق واعتقال في القدس المحتلة.

وكان أدى مئات المواطنين صلاة فجر الجمعة، أمام منطقة باب الأسباط استمرارا للاحتجاج على تركيب الاحتلال بواباتٍ الكترونية أمام بوابات ومداخل المسجد الأقصى المبارك.

وتناقل نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي صورا للصلاة، وبثا مباشرا لأجزاء منها، حيث تبين وجود انتشار مكثف لجنود الاحتلال، في مختلف أرجاء البلدة القديمة، بالإضافة إلى تحصينات كبيرة قام بها الجيش الإسرائيلي في المنطقة.

كما أظهرت بعض مقاطع الفيديو ومجموعة من الصور جرى تداولها من قبل مواطنين يقطنون البلدة القديمة من القدس عبر مواقع التواصل الاجتماعي قيام المرابطين بالنوم في شوارع البلدة القديمة تمهيدا للمشاركة في يوم جمعة الغضب، وخصوصا أن الاحتلال شرع بنصب حواجز عديدة في محيط البلدة لمنع وصول المقدسيين وأهالي 1948 للمشاركة في صلاة الجمعة اليوم.


الاحتلال يهاجم المرابطين أمام باب الاسباط

هاجمت قوات كبيرة من جيش الاحتلال الإسرائيلي مساء اليوم الخميس، المرابطين أمام باب الاسباط أحد أبواب المسجد الأقصى، مما أدى إلى إصابة 15 مواطنًا .

وقامت قوات الاحتلال باطلاق كميات كبيرة من قنابل الغاز المسيل للدموع بين صفوف المرابطين، ما تسبب بوقوع عدد من الإصابات، ولكن ذلك لم يحل دون استمرار الاعتصام.

ووفق جمعية الهلال الأحمر؛ فإن طواقمها نقلت 15 مصابًا إلى المستشفيات، بعد قمع الاحتلال المصلين أمام باب الأسباط، مشيرة إلى أن طواقمها تعمل على معالجة وإخلاء الإصابات من الموقع.

وردد المعتصمون هتافات ودعوات تؤكد عزمهم على المضي في اعتصامهم ورباطهم، ورفضهم المرور عبر البوابات الإلكترونية، مؤكدين أنه لا خيار أمام الاحتلال إلا التراجع عن إجراءاته العنصرية.

وأكد شهود عيان، أن طائرة مروحية مروحية سانددت الاحتلال في حصار المصلين المرابطين.

كما امتدت رقعة المواجهات من منطقة باب الأسباط إلى باب الساهرة في مدينة القدس المحتلة.




​الاحتلال يقضي بسجن مقدسي 8 أشهر و3 آلاف شيقل

قضت ما تسمى محكمة الصلح غربي القدس المحتلة، اليوم، على الشاب المقدسي محمد عادل محيسن (18 عاما) من مخيم شعفاط وسط القدس المحتلة بالسجن الفعلي 8 أشهر، وبغرامة مالية بقيمة 3000 شيقل، إضافةً إلى 24 شهرا مع وقف التنفيذ.

وكان الاحتلال اتهم الفتى محيسن بالتحريض عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، واعتقله قبل أربعة أشهر.


حماس: صمت المقاومة لن يطول على ما يجري بالقدس

حذرت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) الاحتلال الإسرائيلي من أن صمت المقاومة في قطاع غزة على ما يجري بالقدس المحتلة والمسجد الأقصى المبارك "لن يدوم إذا استمرت الاعتداءات".

وقال الناطق باسم الحركة إسماعيل رضوان بكلمة مقتضبة على هامشمؤتمر صحفي للفصائل الفلسطينية عُقد بغزة اليوم الخميس، إن: "على الاحتلال أن يدرك تمامًا أنه يستفز مشاعر أمتنا والمسلمين لأنه يمس مسرانا".

وأضاف مؤكدًا على الجملة مرتين أن: "صمت المقاومة لن يطول طويلًا ولن يمكث طويلًا؛ إذا ما استمرت الاعتداءات الإجرامية ضد شعبنا".

ووجه رضوان رسالة للسلطة بضرورة وقف تعاونها الأمني مع الاحتلال الإسرائيلي، والانحياز لخيار شعبنا، وأضاف: عليها أن تعمل على تحريك قضية الأقصى على المستوى الدولي.

وحذرت فصائل المقاومة الفلسطينية بغزة من محاولات تمرير اتفاق جديد يغير الوقائع على الأرض ويعطي الاحتلال الإسرائيلي سيادة في المسجد الأقصى المبارك مقابل رفعه البوابات الإلكترونية التي قام بنصبها على بوابات المسجد الأقصى قبل أيام.

وأكدت هذه الفصائل وهي (حركة حماس، والجبهة الشعبية، والجبهة الديمقراطية، والجهاد الإسلامي) أن المساس بالمرابطين في المسجد الأقصى المبارك سيضع المقاومة أمام واجباتها.

وأشارت إلى أن يوم غد الجمعة سيكون يوما مفصليا في مواجهة مخططات الاحتلال التي يهدف من ورائها لفرض واقع جديد بالأقصى يرى أنه يمكنه من التقدم بخطوة نحو التقسيم الزماني للمسجد"، مشددا على أنه "لا يمكن القبول به".