دولي

التاريخ كفيل بالحكم على (فيدل كاسترو) ثائرًا كان أم مستبدًا..وبعيدًا عن الشعاراتية، قد يكون كاسترو عزل كوبا وحرم الكوبيين من الحرية بمفه..
sq-sample7
خالد وليد محمود
كاتب
ذاكرة الأيام

اليوم/ ١٩‏/١١‏/٢٠١٧

مع ضيف مهم جدا

قريباً زاوية جديدة


البورصات العربية تتباين مع هبوط أسعار النفط

تباين أداء البورصات العربية في تداولات الأسبوع الماضي، بالتزامن مع هبوط أسعار النفط في الأسواق العالمية.

وقال إبراهيم الفيلكاوي المحلل الفني لمركز الدراسات المتقدمة بالكويت: كان هناك تباين في أداء البورصات العربية، مع تراجع أسعار النفط وترقب اجتماع "أوبك" نهاية الشهر الجاري.

وانخفضت العقود الآجلة لخام القياس العالي مزيج برنت تسليم ديسمبر/ كانون أول خلال تداولات الأسبوع الماضي بنسبة 1.3 بالمائة، إلى 62.72 دولارًا للبرميل، وفق رصد أجرته "الأناضول".

وزادت عقود الخام الأمريكي "نايمكس" تسليم ديسمبر/ كانون أول بنسبة 0.3 بالمائة، لتغلق عند 56.55 دولارًا للبرميل.

وأضاف الفيلكاوي في إفادة لـ "الأناضول" عبر الهاتف: نعتقد أن تداولات الأسبوع الحالي سيسيطر عليها الهدوء النسبي، لا سيما بعد انتهاء موسم نتائج الربع الثالث وترقب المستثمرين لمحفزات إيجابية جديدة.

وجاءت بورصة مسقط في صدارة الأسواق الرابحة مع ارتفاع مؤشرها العام بنسبة 1 بالمائة إلى 5105 نقاط، مع صعود أسهم قطاع الخدمات بنسبة 1.98 بالمائة مقابل هبوط أسهم القطاع الصناعي والمالي بنحو 1.44 بالمائة و0.41 بالمائة على التوالي.

وارتفعت مؤشرات الكويت الرئيسية الثلاثة، وزاد المؤشر السعري بنسبة 0.81 بالمائة إلى 6309.31 نقطة، فيما زاد المؤشر الوزني بنسبة 1.87 بالمائة ومؤشر "كويت 15"، للأسهم القيادية، بنحو 1.65 بالمائة.

وصعدت بورصة الأردن بنسبة 0.53 بالمائة إلى 2093 نقطة مع ارتفاع أسهم القطاع الخدمي والمالي والصناعي بنحو 0.56 بالمائة و0.51 بالمائة و0.25 بالمائة على التوالي.

وأغلقت بورصة البحرين على انخفاض محدود بنسبة 0.18 بالمائة إلى 1269 نقطة بدعم صعود أسهم قطاع الاستثمار يقودها سهم "جي إف إتش" بنسبة 12.8 بالمائة.

وفي الإمارات، ارتفع مؤشر بورصة دبي بنسبة 0.3 بالمائة إلى 3460 نقطة مع صعود أسهم قيادية مثل "دبي للاستثمار" و"بنك دبي الإسلامي" و"إعمار العقارية".

فيما هبط مؤشر بورصة العاصمة أبوظبي بنسبة 1.11 بالمائة إلى 4327 نقطة مع انخفاض سهم "اتصالات" القيادي بنسبة 3.5 بالمائة إضافة إلى هبوط "دانة غاز" و"الدار العقارية" بنحو 1.4 بالمائة و0.9 بالمائة على الترتيب.

وتراجعت بورصة مصر مع انخفاض مؤشرها الرئيسي "إيجي أكس 30"، الذي يقيس أداء أنشط ثلاثين شركة، بنسبة 3.5 بالمائة، وهي أكبر وتيرة هبوط أسبوعية منذ فبراير / شباط الماضي، ليغلق عند 13847 نقطة مع تراجع سهم "البنك التجاري الدولي".

وهبطت بورصة قطر مع انخفاض مؤشرها بنسبة 0.76 بالمائة إلى 7825 نقطة مع تراجع أسهم 31 شركة يتصدرها "الرعاية الطبية" بنسبة 24.9 بالمائة.

وانخفضت بورصة السعودية، الأكبر في العالم العربي، بنسبة 0.59 بالمئة إلى 6913 نقطة مع هبوط بعض الأسهم القيادية في قطاعي المصارف والمواد الأساسية.

فيما يلي أداء البورصات العربية، بارتفاع أسواق:

مسقط: بنسبة 1 بالمائة إلى 5105 نقطة.

الكويت: بنسبة 0.81 بالمائة إلى 6309 نقطة.

الأردن: بنسبة 0.53 بالمائة إلى 2093 نقطة.

دبي: بنسبة 0.3 بالمائة إلى 3460 نقطة.

البحرين: بنسبة 0.18 بالمائة إلى 1269 نقطة.

فيما انخفضت أسواق:

مصر: بنسبة 3.5 بالمائة إلى 13847 نقطة.

أبوظبي: بنسبة 1.11 بالمائة إلى 4327 نقطة.

قطر: بنسبة 0.76 بالمائة إلى 7825 نقطة.

السعودية: بنسبة 0.59 بالمائة إلى 6913 نقطة.


​290 مليار دولار اكتتابات أولية متوقعة عالمياً في 2018

كشفت معطيات تقرير اقتصادي، اليوم الأربعاء، عن توقعات بارتفاع قيمة الاكتتابات الأولية حول العالم إلى 290 مليار دولار في 2018.

وأضاف التقرير، الصادر عن شركة "بيكر آند ماكنزي"، أن قيمة الاكتتابات من المتوقع أن تصل ذروتها في العام القادم، لتقترب من الرقم القياسي المحقق في 2010 والبالغ 300 مليار دولار.

وبحسب التقرير، من المتوقع أن يبلغ إجمالي قيمة الاكتتابات الأولية نحو 187 مليار دولار في 2017، مقابل 92 مليار دولار في 2016.

وذكر التقرير إنه لم يدرج صفقة طرح "أرامكو" السعودية ضمن توقعات العام القادم، بسبب حالة عدم اليقين بشأن المبالغ التي سيجمعها هذا الطرح العام وتوقيتها.

وأشار أنه في حال تنفيذ الصفقة في 2018، فسيكون عاماً قياسياً لتسجيل أكبر صفقة للاكتتاب العام من حيث القيمة.

ويتوقع التقرير انخفاض قيم عمليات الاكتتاب العام إلى 274 مليار دولار في 2019 وإلى 187 مليار دولار في 2020.

وقال زاهي يونس، الشريك بقسم الشركات والأسواق المالية في مكتب الرياض التابع لشركة "بيكر مكنزي"، من المحتمل أن تؤدي الإصلاحات الاقتصادية في الشرق الأوسط وخطط الخصخصة في الدول مثل السعودية ومصر إلى تحقيق مستوى كبير من نشاط الاكتتاب العام في 2018.

وأضاف يونس، بحسب التقرير "بصرف النظر عن النشاط المرتبط بالحكومة، فإن خط الاكتتاب العام أيضا يبدو قوياً بالنسبة لتلك الشركات التي تنتظر فرصا أفضل لتحقيق استراتيجيات الخروج أو التخطيط للمستقبل".

و"بيكر ماكينزي" هي شركة عالمية سويسرية الأصل متخصصة في ممارسات عمليات الدمج والاستحواذ والاكتتابات العامة في جميع أنحاء العالم.


​الإمارات تتجه لزيادة طاقة إنتاج النفط

قال سلطان الجابر، وزير الدولة الإماراتي، الرئيس التنفيذي لشركة بترول أبوظبي الوطني "أدنوك" (حكومية)، الإثنين 13-11-2017، إن شركته تتجه نحو زيادة طاقتها الإنتاجية إلى 3.5 مليون برميل يومياً.

وأضاف الجابر ، "أدنوك، تخطط كذلك لزيادة طاقتها التكريرية بنسبة 60 بالمائة".

يأتي ذلك، بعد ساعات قليلة من إعلان العراق عزمه زيادة الطاقة الإنتاجية لحقول كركوك إلى مليون برميل، من أصل قرابة 250 ألفا ًحالياً.

وتهدد هذه الزيادات في حال دخول خطط البلدين حيز التنفيذ، اتفاق منظمة "أوبك"، ومنتجين مستقلين بخفض الإنتاج حتى مارس/ آذار 2018.

لكن "الجابر"، لم يحدد فترة زمنية لزيادة الطاقة الإنتاجية والتكريرية، غير إنه قال إن المجموعة مستمرة في توسعاتها في قطاعي النفط والغاز.

وتسعى "أدنوك" لإيجاد أسواق جديدة تضمن نمو أعمالها وزيادة أرباحها، وفي مقدمتها السوق الآسيوية، التي من المتوقع أن يزداد طلبها على النفط بنسبة 15 بالمائة، وأن ينمو حجم سوق البتروكيماويات فيها إلى الضعف بحلول 2030.

و"أدنوك"، مملوكة بالكامل لحكومة أبوظبي وتنتج 3 ملايين برميل من النفط الخام، و9.8 مليار قدم مكعبة من الغاز يومياً.



"​بوينغ": طلبات شراء لـ 630 طائرة جديدة لأسواق الشرق الأوسط

قال مسؤول في شركة "بوينغ" الأمريكية لصناعة الطائرات التجارية، السبت 11-11-2017، إن شركته لديها سجل قوي من طلبات الشراء في الشرق الأوسط، يتضمن أكثر من 630 طائرة لشركات إقليمية.

وقال نائب رئيس أول لقسم المبيعات الدولية لمنطقة الشرق الأوسط وتركيا في "بوينغ"، "مارتن بنتروت" : "تعتبر الشرق الأوسط من أهم مناطق النمو الرئيسية بالنسبة لبوينغ.. هناك نمو كبير في المنطقة، ولا يقتصر ذلك على تشكيلة طائراتنا الحالية فحسب، بل وطائراتنا المستقبلية مثل 787-10، وماكس 10، و777 إكس".

وتعتبر "بوينغ" ومقرها شيكاغو، أكبر منتج لصناعة الطائرات التجارية والعسكرية وصناعات الفضاء في العالم.

ولفت المسؤول في الشركة، إلى أن عملاء "بوينغ" في الشرق الأوسط يقومون اليوم بتشغيل ما يصل إلى 700 طائرة تجارية من طرازات مختلفة.

وأشار إلى أن الطلب في أسواق دول مجلس التعاون الخليجي في ارتفاع مطرد، ويتركز الاهتمام على الطائرات متوسطة الحجم.