دولي


الذهب يصعد لأعلى مستوياته في أربعة شهور بفعل ضعف الدولار

حققت أسعار المعدن الأصفر (الذهب) أعلى مستوياتها منذ أكثر من أربعة أشهر، خلال تداولات اليوم الإثنين، مستفيدة بشكل رئيس من ضعف الدولار.

وتراجع الدولار الأمريكي، أمام سلة العملات الرئيسة، إلى أدنى مستوياته خلال ثلاث سنوات ونصف، بالتزامن مع صعود العملات الأخرى.

وانخفض مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل سلة من العملات الرئيسية، بنسبة 0.2 بالمائة إلى 90.76.

وبحلول الساعة 10:44 تغ، صعد سعر العقود الآجلة للذهب 0.65 بالمائة أو ما يعادل 8.8 دولارات إلى 1343.7 دولارا للأوقية (الأونصة)، وهو أعلى مستوى للمعدن منذ سبتمبر/ أيلول 2017.

فيما ارتفع سعر التسليم الفوري للمعدن الأصفر بنحو 0.3 بالمائة ليبلغ مستوى 1341.3 دولاراً للأوقية.

ويتوقع المراقبون أن تتوالى مكاسب المعدن الأصفر خلال العام الحالي، مع تزايد الإقبال عليه باعتباره الملاذ الآمن أمام المستثمرين، على الرغم من صعود الفائدة في الولايات المتحدة.


قناة السويس تخفض الرسوم على ناقلات النفط القادمة من أمريكا

أعلنت هيئة قناة السويس، الممر الملاحي العالمي، الأربعاء، منح تخفيضات جديدة لناقلات البترول الخام القادمة من موانئ الخليج الأمريكي ومنطقة الكاريبي وأمريكا اللاتينية، باتجاه آسيا.

وقالت إدارة هيئة القناة في بيان اليوم، أن الخفض يتراوح بين 45 – 75 بالمائة على رسوم المرور؛ "لتلبية رغبات مشغلي وملاك السفن ولجذب الخطوط الملاحية للمرور بقناة السويس".

قرار هيئة قناة السويس بالتخفيضات يسري على مدار العام الجاري 2018.

وعادة ما تمر ناقلات البترول القادمة من أمريكيا اللاتينية، إلى موانئ الهند وشرق آسيا عبر قناة بنما ومنها للمحيط الهادي للوصول لآسيا؛ ما دفع قناة السويس لجذب هذه النوعية من السفن إليها، وفق مراقبين.

كانت الهيئة قررت مطلع الشهر الجاري، مواصلة منح تخفيضات على رسوم العبور لناقلات النفط العملاقة والحاويات وسفن الصب خلال العام الجاري، بنسب تتراوح ما بين 40 – 75 بالمائة من قيمة رسوم العبور.

وسجلت قناة السويس زيادة في عائداتها بنحو 5.4 بالمائة، لتصل إلى 5.3 مليارات دولار خلال 2017، مقابل نحو 5 مليارات دولار خلال 2016.


ارتفاع معدل التضخم الخليجي في نوفمبر الماضي

أظهرت بيانات رسمية، الأحد، ارتفاع معدل التضخم الخليجي العام بنسبة 1.4 بالمائة، على أساس سنوي، في نوفمبر/ تشرين ثاني 2017، مقارنة مع نفس الشهر من العام السابق.

ويضم مجلس التعاون لدول الخليج العربية - التي تعتمد بشكل كبير علي عائدات النفط في تمويل إيرادات موازناتها - كلاً من السعودية، الإمارات، الكويت، البحرين، قطر، وسلطنة عمان.

وأوضحت بيانات المركز الإحصائي لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، أن مساهمة الإمارات بلغت 0.8 نقطة مئوية من إجمالي التضخم الخليجي، تلتها السعودية والكويت بنسبة 0.2 نقطة لكل منهما، وقطر والبحرين وسلطنة عمان 0.1 بالمائة لكل منها.

ويمثل مؤشر التضخم الخليجي منطقة دول مجلس التعاون، ويستثني مجموعة السكن، والمياه والكهرباء والغاز وأنواع الوقود الأخرى من المؤشرات الوطنية لدول المجلس.

وبحسب البيانات، ارتفعت أسعار مجموعة التبغ بنسبة 80.5 بالمائة، والسلع والخدمات المتنوعة 4.1 بالمائة، والتعليم 3.1 بالمائة، والنقل 1.2 بالمائة.

في المقابل، انخفضت أسعار مجموعة الثقافة والترفيه 2.6 بالمائة، والملابس والأحذية 0.8 بالمائة، والمطاعم والفنادق 0.4 بالمائة.

وعلى أساس شهري، سجل المعدل العام للتضخم ارتفاعًا طفيفًا بنسبة 0.1 بالمائة في نوفمبر 2017 مقارنة مع الشهر السابق من نفس العام.

والمركز الإحصائي المذكور، والذي مقره العاصمة العمانية مسقط، تأسس في سبتمبر/أيلول 2011 ليكون المصدر الرسمي للبيانات والمعلومات والإحصاءات لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.


​400 مليون دولار قيمة انتاج السودان من الذهب خلال 2017

قال وزير المعادن السوداني، هاشم علي سالم، "إن وزارته قد أنتجت خلال العام المنصرم ما يزيد على الـ 100 طن من الذهب، بما يعادل نحو 400 مليون دولار، وهو ما يعادل صادرات البلاد من النفط قبل الانفصال".


وكشف سالم في تصريحات له اليوم الخميس، نشرتها شبكة "الشروق" الإعلامية السودانية، النقاب عن وجود 40 معدناً مكتشفاً بالبلاد، وأن المُستغل منها لا يتعدى 13 معدناً.

ونوَّه سالم إلى أن ولاية النيل الأزرق موعودة بالتقدم وسيحدث فيها تغيير إيجابي إذا تم استغلال ثرواتها، مؤكداً مضي وزارته في توطين صناعة التعدين بالبلاد، مؤكداً وقف تصديرها في شكل خام.

وأعلن استيراد الزئبق بحلول العام 2020، مشيراً إلى وجود ثلاثة بدائل لاستخلاص الذهب بدون مواد كيميائية، كما أثنى الوزير على المعدنين الأهليين لإخراجهم البلاد من الازمة الاقتصادية بإنتاج أكثر من 80 طناً من الذهب.

وجدَّد سالم اهتمام الوزارة بهم من خلال الإرشاد وتقديم الخدمات بالاسواق البالغ عددها 75 سوقاً، وإدخالهم في التأمين الصحي، مبيناً أن لائحة التعدين تمنع استخدام الأطفال في التعدين.

وأشار إلى اتجاه الوزارة لحوسبة العمل التعديني، وحل مشكلة ترحيل الذهب، وإزالة معوقات الاستثمار، وبناء شراكات مع الجامعات.

وكان السودان قد حاز المرتبة الثالثة إفريقيا خلال العام 2016 في انتاج الذهب (82 طنا) بعد جنوب إفريقيا وغانا، ومتقدما على مالي، التي تراجع إنتاجها من الذهب بسبب صراعاتها الداخلية